الأورس بلوس

تسول النقاط يغزو مؤسسات باتنة

تزامنا مع امتحانات الثلاثي الثاني للطورين المتوسط والثانوي، التي جرت خلال الأسبوع المنقضي بقطاع التربية بباتنة، في حين تم تأجيلها بالنسبة للتعليم الابتدائي، انتشرت بصورة كبيرة ظاهرة جديدة في مدارسنا تتمثل في “تسول” من نوع جديد، تسول من قبل الكثير من أولياء التلاميذ  وبالأخص العنصر النسوي بحثا عن علامات إضافية لأبنائهم سواء تعلق الأمر بالتلاميذ المقدمين على شهادة مرحلة التعليم المتوسط والتي تعد المنقذ لأبنائهم في حالة الرسوب في “الأهلية” أو بالنسبة للتلاميذ الآخرين لأنها تعني بالنسبة لهم الانتقال إلى المستوى الأعلى، وفي هذا الصدد تجد الأولياء يبحثون عن “المعريفة” مع الأستاذ مهما كلفهم الأمر سواء “على وجه ربي عاونوه” أومن وراء “دونو دونو”، وتعالت في هذا الشأن أصواتا من مختلف الجهات تدق ناقوس الخطر، وتتهم الطرفين وتتساءل حول كيفيات الرقابة وإجراءات المتابعة في هذا المجال، هذا وقد اتجهت مواقع “السوشل ميديا” العديدة المهتمة بالشأن التربوي إلى اعتبار المسألة مخزية ومحزنة لانعدام الضمير المهني والوازع الأخلاقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.