محليات

تشبع تام بمستشفيات عين أزال وعين ولمان

فيما تزايدت حالات الإصابة بشكل قياسي

سجلت مستشفيات جنوب ولاية سطيف خلال الساعات الفارطة حالة تشبع كبيرة نتيجة تواجد العشرات من الحالات الجديدة المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، وهو الأمر الذي خلق أزمة متجددة بخصوص التكفل بالمصابين خصوصا مع تشبع باقي المستشفيات بالولاية على غرار مستشفى صروب الخثير بالعلمة والمستشفى الجامعي سعادنة عبد النور بسطيف، وهو الأمر الذي زاد من متاعب الطواقم الطبية في ظل الزيادة القياسية في عدد الإصابات بالفيروس خلال الأيام الفارطة.

وسجل مستشفى عين أزال تواجد 101 حالة بمصالح العزل الصحي فيما يبقى الرقم مرشح للارتفاع في الفترة القادمة في ظل تحول المنطقة الجنوبية إلى بؤرة جديدة للفيروس، فيما تم تسجيل خروج 11 حالة لاستكمال العلاج المنزلي ودخول 19 حالة مشتبه بها في انتظار صدور نتائج التحاليل.

أما في مستشفى عين ولمان المجاور فتتواجد 173 حالة بمصالح العزل الصحي بالمستشفى وكذا مصلحة العزل ببيت الشباب، وأغلب هذه الحالات مؤكدة بتحاليل الكشف عن طريق معهد باستور والسكانير، كما تتواجد 12 حالة في وضعية مستقرة بمصلحة العزل الصحي ببيت الشباب، علما أن مصلحة الفحص الخاصة بكورونا بمستشفى عين ولمان تستقبل يوميا عشرات الحالات المشتبه بها.

وكان مخبر التحاليل الخاص بفيروس كورونا على مستوى المستشفى الجامعي بسطيف قد شرع في العمل إلا أنه تقرر الاكتفاء بإجراء التجارب في مرحلة أولى فقط قبل الشروع في العمل رسميا خلال الأيام المقبلة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق