دولي

تشييع جثمان فلسطيني استشهد برصاص إسرائيلي قرب حدود غزة

شيع عشرات الفلسطينيين، ظهر أمس، جثمان فتى استشهد مساء أول أمس، برصاص إسرائيلي، خلال مشاركته بفعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار، قرب الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة.
وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمان الفتى منتصر محمد إسماعيل الباز (17 عاما)، في مسجد الشهداء، بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، كما كانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت، مساء أول أمس، عن استشهاد “الباز”، متأثرا بجراحه التي أصيب بها عصرا، برصاص إسرائيلي قرب الحدود الشرقية لمخيم البريج.
ومنذ نهاية مارس، ينظم الفلسطينيون مسيرات عند حدود قطاع غزة للمطالبة برفع الحصار عن القطاع.
هذا ويقمع الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق