محليات

تضييق على تأسيس الجمعيات بوادي الشعبة

عراقيل يواجهها شباب البلدية من أجل الحصول على اعتماد الجمعيات

يناشد العديد من مواطنو بلدية وادي الشعبة بولاية باتنة، وخاصة طالبي اعتمادات الجمعيات المحلية أو الولائية، والي الولاية بضرورة التدخل والوقوف على العراقيل التي تواجههم على مستوى البلدية، بحيث يُجبر المعنيون ممن يريدون تأسيس جمعيات شروط المرور أولا على رئيس المجلس الشعبي البلدي وإلا عدم قبول الملف، وهذا منافي حسبهم للقانون.

وحسب المشتكين، أنهم يواجهون عراقيل لتأسيس جمعيات على مستوى بلديتهم، وأي أحد منهم عندما يتوجه للمكتب الخاص بالجمعيات في البلدية لمعرفة محتويات الملف يطلب منه كأول خطوة المرور على رئيس البلدية، والأكثر من هذا أنه تم رفض عدة ملفات بعد معاناة طويلة من تحضيرها والسبب هو نفسه عدم مقابلة رئيس البلدية، حيث يقال لهم بأن رئيس البلدية حذرنا من قبول أي ملف أو إعطاء أي وصل قبول إلا بأمر منه وبمقابلة المعني شخصيا، رغم أن هذا الإجراء لا يوجد في القانون الأساسي للجمعيات، وفي ذات السياق أفادوا، أن هذه الخطورة التي فرضها رئيس البلدية الغرض منها تفادي تأسيس جمعيات بذات البلدية لأنها تشكل له صداعا وتعود عليه بالسلب وحسبهم، من جهته طالب المعنيون، بضرورة تدخل الوالي ووضح حد لهذا الأمر وهذه العراقيل التي تجابه الشباب الذين يأملون في تأسيس جمعيات سواء خيرية أو ثقافية.

مريم. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق