رياضة وطنية

تعادل عادل للشباب في مواجهة الدلافين

شباب عين فكرون

عاد عشية أول أمس فريق شباب عين فكرون بنقطة ثمينة من ملعب “بن جامع” بالقل أمام الوفاق المحلي بعدما فرض عليه التعادل الإيجابي بنتيجة (2-2) في مباراة شهدت سيناريو دراماتيكي حيث كان الفريق متخلفا بهدفين لكن الإرادة صنعت الفارق كما نشير أن الجميع تمتع بالعروض الكروية التي قدمها أشبال المدرب توفيق كابري الذين ملؤوا المستطيل الأخضر حيوية وحماسا من خلال الخطة التي اعتمدوا عليها خصوصا في الشوط الثاني فالفريق سجل هدف التعادل في الرمق الأخير من اللقاء عن طريق المدافع بوشحيط وحتما هذا التعادل سيعيد الروح للشباب و يرفع معنويات اللاعبين أكثر ويجعلهم يحضرون للمقابلة المقبلة أمام أمل شلغوم العيد في أحسن الظروف خصوصا أن هذه المواجهة ستكون مهمة جدا للشباب المجبر على الفوز لمواصلة المسيرة دون خطأ في ما تبقى من جولات كما أجمع كل متتبعي الفريق بأن المدرب توفيق كابري نجح في قلب الموازين فهذا الأخير سجل كل كبيرة وصغيرة في الشوط الأول ودرس كل نقاط قوة وضعف المنافس، ما جعلنا نشاهد في المرحلة الثانية تشكيلة مغايرة للشباب مقارنة بتلك التي شاهدناه في الشوط الأول، فبعد عودة اللاعبين إلى غرف الملابس مدهم المدرب بتعليمات دقيقة كان لها الأثر الإيجابي على الفريق، وهذا باستغلال المساحات التي كانت على أطراف الخط الخلفي للفريق المحلي.

 

اللاعبون مطالبون بمواصلة العمل بكل جدية
صحيح أن الشباب حقق تعادلا مهما على حساب الفريق المضيف وفاق القل لكن ذلك لا يعني أن الفريق قد حقق المطلوب ولهذا يجب على اللاعبين مواصلة العمل بكل جدية حتى يحافظوا على ديناميكية النتائج الإيجابية والبداية بالمواجهة القادمة أمام “بوقرانة” فأي نتيجة سلبية في هذه المباراة تعيد الفريق إلى نقطة الصفر وهو ما لا يتمناه محبوا الفريق والذين يراهنون على نهاية مرحلة الذهاب في مرتبة مريحة وبعيدا عن المراتب الأخيرة.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق