رياضة وطنية

تعادل مخيب لأبطال أفريقيا واختبار مفيد قبل المواعيد الرسمية

المنتخب الوطني- منتخب الكونغو الديموقراطية 01 / 01

تعادل المنتخب الجزائري سهرة أمس الأول أمام نظيره الكونغولي، بنتيجة 1-1، في المباراة الودية التي جمعتهما، على ملعب مصطفى تشاكر، بمدينة البليدة، وكان أبطال إفريقيا السباقون للتسجيل عن طريق الهداف سليماني في الدقيقة 6، قبل أن ينجح اللاعب الكونغولي، سيدريك باكامبو، من تعديل النتيجة في الدقيقة 26، وفضل المدرب جمال بلماضي، منح الفرصة للتشكيلة الاحتياطية للمنتخب، للوقوف على مستوى اللاعبين، قبل دخول غمار التصفيات الأفريقية، بشهر نوفمبر المقبل.
وبدأ المنتخب الجزائري المباراة مهاجما، حيث فرض زملاء براهيمي ضغطا كبيرا على الدفاع الكونغولي في منطقته، ما أثمر عن هدف التقدم عن طريق سليماني، بعد متابعة جيدة لكرة مرتدة من الحارس، وكاد المهاجم بن رحمة أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 15، إثر تمريرة دقيقة من زميله سليماني، إلا أن الحارس الكونغولي تصدى لها، ليأتي رد فعل الكونغوليين سريعا، حيث نفذ باكامبو مخالفة مباشرة في الدقيقة 20 استقرت بين أحضان الحارس دوخة، قبل أن يتمكن نفس اللاعب من تسجيل هدف التعادل بضربة رأسية، إثر تمريرة دقيقة من الجهة اليسرى عن طريق بولاسي، ولم يختلف حال الشوط الثاني عن سابقه، حيث تحكم المنتخب الجزائري في الكرة في وسط الملعب، وصنع عدة فرص سانحة للتسجيل دون فعالية حقيقية أمام المرمى، لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي، كما عرف الشوط الثاني تغييرات بالجملة في تشكيلتي المنتخبين حيث اقحم الناخب الوطني كل الحارس أوكيدجة و المدافعين شتي وعطال ولاعب الوسط بوداوي والمهاجمين بلايلي ومحرز.
شاكر. أ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق