دولي

تعطل المدارس والدوائر الرسمية الفنزويلية

جراء انقطاع التيار الكهربائي

أعلن نائب الرئيس الفنزويلي خورخي رودريغيز، أنّ أمس، يوم عطلة تشمل المدارس والدوائر الحكومية والخاصة، بسبب انقطاع التيار الكهربائي لليوم الثالث على التوالي، وأشار رودريغز إلى أن القرار جاء بتعليمات من الرئيس نيكولاس مادورو، مبينا أنّ التعطيل يشمل كافة المؤسسات التعليمية، من المدارس الابتدائية حتى الجامعية أمس، موضحا أنّ العطلة تشمل الدوائر الحكومية والمعامل ومراكز التسوق الخاصة.

ومنذ ظهر الخميس الماضي تشهد 22 ولاية فنزويلية من أصل 23 انقطاعا مفاجئاً في التيار الكهربائي، وفي وقت سابق عزا نائب الرئيس الفنزويلي خورخي رودريغيز، انقطاع التيار الكهربائي إلى عملية تخريبية، كما ذكر رودريغيز في تصريحات صحفية، أنّ هجوما إلكترونيا استهدف أنظمة سد “سيمون بوليفار” المعروف باسم سد “جوري” الكهرومائي الذي يعد الركيزة الأساسية لأنظمة الكهرباء.

بدورها اتهمت المعارضة الفنزويلية حكومة البلاد على خلفية انقطاع الكهرباء، وقالت إن السبب هو سوء البنية التحتية.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 جانفي الماضي، إثر زعم رئيس البرلمان خوان غوايدو، حقه بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة، وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بـ”غوايدو”، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي أدى في 10 جانفي المنصرم، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات،  وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق