وطني

تعيين غالب بن الشيخ على رأس مؤسسة الإسلام بفرنسا

عُيّن المتخصص في الشؤون الإسلامية الفرنكو- جزائري غالب بن الشيخ الحسين على رأس مؤسسة الإسلام بفرنسا خلفا لجون بيار شوفانمون، حسبما علم يوم أمس لدى المؤسسة، بعد أن أنتخب يوم الخميس رئيسا بالإجماع ناقص صوت، وهذا خلال انعقاد المجلس الثامن لإدارة، بعدما رفض الرئيس السابق تجديد عهدته على رأس هذه المؤسسة.
هذا وكان تعيين جون بيار شوفانمون في 2016 على رأس المؤسسة قد أحدث انتقادات لاذعة من الجالية المسلمة المقيمة بفرنسا والتي لم تتقبل أن يترأس فرنسي من عقيدة نصرانية لهذه المؤسسة.
ومن جهته، أكد الرئيس الجديد، نجل الشيخ عباس بن الشيخ الحسين، عميد المسجد الأعظم بباريس بين 1982 و1989، أن المؤسسة ستتكفل بالشباب من الناحية التربوية والثقافية والاجتماعية للجالية، مبرزا، أن أحد أهداف مؤسسة الإسلام بفرنسا يتمثل في “تيسير معرفة الشأن الإسلامي”.
و في هذا السياق، أشار الى بعض الخطوط العريضة بالنسبة للسنتين المقبلتين، منها بالخصوص، تمويل المؤسســـة والتكـــوين المدني للإطارات الدينية المسلمة والبحث في الدراســـــات الإســـــلامية، عن طريق توفير منح دراســـــية واستحــــــداث جامعة شعبية لأجـــــل جلب الجمهــــــور الكبير لمعرفة الشأن الإسلامي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق