محليات

تغييرات في مدراء المؤسسات الصحية بسطيف

إحالة مدير مستشفى العلمة على التقاعد

في إطار حركة تغيير مدراء المستشفيات التي أقرتها وزارة الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات و التي مست ولاية سطيف، حيث تم تحويل مدير مستشفى عين الكبيرة رزقي العايب إلى مستشفى العلمة خلفا للمدير السابق سياري حسين الذي تم إحالته على التقاعد، كما تم تحويل مدير المؤسسة الإستشفائية المتخصصة في الأمراض العقلية عين عباسة، دهان عبد الحكيم إلى مستشفى عين الكبيرة، فيما تم تعيين بن عمرة بدر الدين مديرا جديدا للمؤسسة الإستشفائية المتخصصة عين عباسة خلفا للمدير السابق دهان الذي تم تحويله إلى مستشفى عين الكبيرة.
وأكدت مديرة الصحة والسكان لولاية سطيف الحكيمة بن المير دليلة، أن هذه التغييرات جاءت من أجل إعطاء دفع جديد للمؤسسات الصحية ولمواصلة السهر على تحسين الخدمات الصحية والنهوض بالقطاع الصحي في الولاية التي تشهد وتيرة لا بأس بها حسبها من حيث نوعية الخدمات المقدمة من خلال تظافر الجهود والعمل بروح الجماعة بالمستشفيات خاصة في ظل توافد العدد الهائل من المرضى إلى ولاية سطيف من عديد المدن والقرى وحتى الولايات المجاورة، وهذا في ظل إتباع طريقة عمل ممنهجة رفقة المدراء الجدد، خاصة وأن مؤسسات الصحة بسطيف تتوفر على كفــاءات طبية هائلة وإمكانات بشرية ومادية، من شأنها الرقي بالمستشفيات في مصاف المستشفيات الكبرى بالوطن.
وشددت مديرة الصحة على ضـرورة التفاني في العمل وتقديم المزيد من الخدمات التي تتماشى وتطلعات المرضى، وكذا تطبيق كل تعليمات وزيــــر الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، خاصة تلك المتعلقة بتوفير خدمات صحية جيدة ترقى لتطلعات سكان الولاية، وأشارت مصادر مقربة من المديرية إلى أن قرار إحالة مدير مستشفى العلمة على التقاعد جاء نتيجة الشكاوي المتكررة بخصوص الخدمات الطبية المقدمة بمستشفى صروب الخير خاصة بمصلحة الاستعجالات.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق