ثقافة

تكريم أحد قدماء الراي الفنان “برابح العباسي”

تم توجيه نداء لوزيرة الثقافة للالتفات إليه

كرمت المنظمة الوطنية للمجتمع المدني لترقية المواطنة المكتب البلدي سيدي علي بوسيدي بالتنسيق مع Groupe MGH تزامنا والاحتفال باليوم الوطني للفنان، الشاب “برابح العباسي” الذي يعد من أقدم المغنين بولاية سيدي بلعباس، وذلك بحضور فرقته الموسيقية  Les frères kebir أيقونة موسيقى الثمانينات في الغرب الجزائري على غرار الشاب برابح، الحاج مرابط عبد الشفيق، جيلالي بوحجر، بن طيب بوطيبة، يوسفي الحبيب، كبير عكاشة .

وفي ذات السياق وجه رئيس المنظمة السيد “كبير عكاشة ” نداء لوزيرة الثقافة والقطاع الثقافة على مستوى ولاية سيدي بلعباس أن يلتفتوا إلى هذا الفنان القدير الذي كرس حياته في خدمة وتطوير الفن العباسي وهو الآن يصارع المرض وليس له حتى دخل مأمن يضمن به مستقبل عائلته .

ويعد الشاب برابح العباسي من مواليد 02 جانفي 1963 ، من بين أقدم الفنانين ومؤسسي الراي في سيدي بلعباس، من جيل دفعة الشاب خالد وغيرهم، تعلم على يد الفنان أحمد زرقي، وكانت بداية مشواره الفني في أواخر السبعينات. له عدة مشاركات في دورات فنية وطنية سنة 1982 ودورة فنية في المغرب في 1985 بستيل الراي القيتار المعروف في تلك السنوات.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق