مجتمع

تكريم أوائل الدفعة الثالثة بالمدرسة العليا للأساتذة بالعلمة

الدفعة حملت اسم البروفيسور الراحل "سي أحمد مهدي"

أشرف والي ولاية سطيف كمال عبلة، على مراسيم تكريم أوائل الدفعة الثالثة بالمدرسة العليا للأساتذة مسعود زغار بمدينة العلمة شرق الولاية، والتي حملت اسم البروفيسور الراحل “سي أحمد مهدي”، حيث كشف مدير المدرسة عليبوقرورةعن الدور الفعال الذي لعبته المدرسة في تكوين الدفعة الثالثة في التعليم الابتدائي والمتوسط والأولى في التعليم الثانوي بعد أن قضى الطلبة 5 سنوات تكوين لتتوج بشهادة ليسانس تسمح لهم بالتوظيف كأساتذة في مختلف اللغات بمختلف ثانويات الولاية.

وتم تكريم 22 طالبا من مجموع 560 طالبا متخرجا هذا العام، من خلال تكريم أصحاب المراتب الأولى والثانية في كل تخصص، فضلا عن مجموعة من الطلبة الذين كان لهم نشاط كبير في المنصة الرقمية للمدرسة في الفترة التي توقفت فيها الدراسة بسبب فيروس كورونا، حيث تم تكريم ثلاث طلبة من أكثر الناشطين في هذا المجال بغية التشجيع على إستخدام المنصات الرقمية مستقبلا، كما لم تنس إدارة المدرسة تكريم الأستاذ “عمر بوبقار” نظير مجهوداته وتفانيه طوال مشواره التدريسي بعد أن تم ترقيته إلى أعلى رتبة عملية وأكاديمية “بروفيسور”.

وشملت عملية التكريم أيضا قسم الشبكات بالمدرسة والمتكون من مهندسين وتقنيين والذين بفضلهم تم تنظيم الإمتحانات عن بعد بنجاح في أول تجربة تقوم بها جامعة جزائرية،وتخلل مراسيم الإحتفال عرض ريبورتاج حول حياة الراحل “سي أحمد مهدي” من خلال إبراز أهم محطات حياته المهنية حيث كان الراحل رئيسالمصلحة الجراحة العامة بمستشفى “فرانس فانون” بالبليدة والذي وافته المنية يوم 30 مارس الفارط متأثرا بإصابته بفيروس كورونا ويعتبر أول شهيد من الجيش الأبيض بعد نحو 45 سنة من الخدمة.

عبد الهادي.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق