ثقافة

تكريم الفائزين في المسابقة الوطنية للتنشيط الإذاعي بسطيف

نظمت جمعية زرياب للفنون والمواهب بولاية سطيف نهائي المسابقة الوطنية الخاصة بالتنشيط الإذاعي وهذا بالمتحف العمومي بسطيف، وعرفت طبعة هذه السنة تأهل 10 متسابقين من مختلف ولايات الوطن وهذا بعد قرارات لجنة التحكيم خلال الأدوار التصفوية السابقة.

وعرف حفل النهائي تقديم عروض من طرف جميع المتسابقين، حيث تنوعت العروض بين تقديم نشرات إخبارية موجزة وحصص خاصة في شتى المجالات بتلقائية وارتجال حاول من خلالها المتسابقون إقناع لجنة التحكيم بإمكانياتهم وقدراتهم في التنشيط الإذاعي، علما أن الغالبية منهم طلبة في أقسام الإعلام والإتصال وهو الأمر الذي سهل عليهم المهمة في تقديم هذه العروض أمام الجمهور الحاضر خاصة أن لجنة التحكيم تركت الحرية لهؤلاء المتسابقين في اختيار المواضيع.

وعرفت مداولات لجنة التحكيم المكونة من أساتذة وإعلاميين نقاشات كبيرة بسبب التقارب في مستوى الأعمال المنجزة مما جعل القائمين على اللجنة يؤكدون على اعتماد النتائج المتحصل عليها في الدور نصف النهائي إضافة إلى نتائج الدور النهائي، واحتلت المتسابقة ياسمينة جودي من سطيف على المرتبة الأولى في هذه المسابقة بناء على تقييم لجنة التحكيم متفوقة بفارق ضئيل عن صاحبة الصف الثاني إيمان هجيسي من ولاية برج بوعريريج، فيما حازت المتسابقة حمزاوي هجيرة من ولاية المسيلة على المرتبة الثالثة في هذه المسابقة.

وقال عضو لجنة التحكيم الإعلامي فؤاد مقران أنه يأمل في أن تكون الطبعة القادمة من هذه المسابقة أفضل وأحسن من الطبعة الحالية، أما رئيس جمعية الموسيقى الكلاسيكية فقال أنه يتمنى أن تكون الطبعة القادمة أكثر مصداقية وأن تكون هناك مساهمة من طرف مديرية الثقافة أو مديرية الشباب والرياضة وكذا البلدية في هذه التظاهرة الهادفة.

عبد الهادي.  ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق