وطني

تكوين أزيد من 23 ألف شرطي برتبة ملازم أول وعون شرطة

في ظرف ثلاث سنوات

تمكن سلك الأمن الوطني خلال السنوات الثلاث الأخيرة من تكوين 23.973 شرطي من بينهم 8.953 برتبة ملازم أول وأزيد من 15 ألف عون شرطة، حسب ما كشف عنه أمس عميد أول للشرطة صحراوي ميغالتي، ممثل عن مديرية التعليم والمدارس بالمديرية العامة للأمن الوطني. 

وأوضح ذات المسؤول في لقاء نظم بمنتدى الأمن الوطني بمناسبة يوم العلم، أن هذا التكوين استفادت منه أيضا “مجموعة كبيرة من أفراد الشرطة خلال مسارهم المهني وذلك في إطار التكوين المتواصل، بالإضافة إلى تكوين عناصر الشرطة  للاستفادة من الترقية في الرتبة وكذا تقلد المسؤوليات”، مشيرا إلى انه تم في ظرف ثلاث سنوات “تكوين أزيد من 27 ألف شرطي مهني من بينهم 2.487 مفتش شرطة وأزيد من 460 عميد شرطة”.

وذكر العميد الأول للشرطة بأن إستراتيجية قطاع الأمن الوطني في مجال التكوين “تعتمد أساسا على تحيين المعارف وأساليب العمل والبرامج تماشيا مع التطورات الحاصلة في الميدان مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات بصفة مستمرة في مختلف التخصصات العلمية والتقنية لاسيما في مجال مكافحة الجريمة”.

وتتوفر شبكة التكوين –يضيف ذات المتحدث– على 15 مدرسة للشرطة بطاقة استيعاب تقارب 8 آلاف متربص إلى جانب سبعة مراكز للتكوين المتواصل.

كما ذكر المتدخل بمختلف المشاريع الجاري انجازها على المستوى الوطني لدعم التكوين، مشيرا إلى وجود خمس مدارس قيد الانجاز بكل من كل من ولايات تمنراست، ورقلة، وهران، وسطيف وعنابة، مقدرا عدد المكونين بحوالي 1121 مكون ومؤطر.

ولتعزيز ودعم التكوين، تسعى المديرية العامة للأمن الوطني إلى إقامة شراكة وطنية ودولية دائمة بين مختلف المؤسسات العلمية والجامعات الوطنية لتكوين موظفي الأمن الوطني، مشيرا إلى انه يجرى حاليا “تكوين 247 شرطي ما بعد التدرج للحصول على شهادة ماستر في مختلف التخصصات، لاسيما في الأمن النووي والتحقيق الجنائي والترجمة الفورية والاتصال الاستراتيجي وعلم نفس المروري والإجرام وماستر مهني في التحقيقات الاقتصادية والمالية “.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق