محليات

تكوين 570 صياد خلال عام بباتنة

بهدف ترشيد الصيد

أكدت الفيدرالية الولائية للصيادين على هامش مسابقة الرماية التي قامت بتنظيمها هذا الأسبوع الفيدرالية بالتنسيق مع محافظة الغابات بباتنة بأنه تم تكوين حوالي 570 صياد في باتنة في الفترة الممتدة بين 2018 و2019، وذلك بهدف ترشيد عمليات الصيد وتوعية الصيادين بضرورة الحفاظ على الثروة الحيوانية خاصة بعد انتشار ظاهرة الصيد العشوائي في الآونة الأخيرة وأدت إلى تضاؤل أعداد كبيرة من الأصناف الحيوانية المحمية والمهددة بالانقراض.

في ذات الشأن أكد فاعلون في مجال حماية البيئة على هامش التظاهرة التي تمت على مستوى بلدية تازولت بباتنة وشارك فيها حوالي 390 صياد ينتمون لأكثر من 10 جمعيات معتمدة في هذا النشاط على ضرورة وضع حد للانتهاكات التي تتم على مستوى غابات الأوراس والشرق الجزائري بصفة عامة عبر تكثيف الدورات التكوينية التي يستفيد منها هواة الصيد وذلك بالتركيز على القوانين التي تؤطر هذا النشاط وتمنع استفحال ظاهرة الصيد العشوائي الذي يؤدي تناقص أعداد الأصناف الحيوانية وانقراض بعضها الآخر، بالإضافة إلى نشر الوعي في صفوف الفلاحين لمنعهم من قتل الحيوانات التي تتسلل لمزارعهم وبساتينهم بحثا عن الطعام، ومحاولة صيدها وتسليمها لمحافظة الغابات بباتنة في حالة التمكن من ذلك، حفاظا على هذه الأصناف النادرة وخاصة الضباع والذئاب والأفناك وابن آوى والثعالب وغيرها.

إيمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق