محليات

تلاعب في توزيع إعانات أضاحي العيد بآيت نوال مزادة بسطيف

قدمتها جمعية اللاعب زيدان

أبدى العديد من سكان بلدية آيث نوال مزادة التابعة لدائرة بوعنداس شمال ولاية سطيف، غضبهم الشديد تجاه الطريقة التي تم بها توزيع إعانة قدمتها جمعية اللاعب زين الدين زيدان، لاقتناء أضاحي العيد للمعوزين والفقراء بآيت نوال مزادة، حيث قامت المصالح التي أشرفت على العملية بمنح مبالغ مالية لبعض المواطنين قدرت بمبلغ مليون سنتيم فقط، وهو مبلغ لا يكفي لاقتناء أضحية، في حين كشفت مصادر موثوقة أن المبالغ مختلفة من شخص إلى شخص، حيث هناك من تلقى مليون وهناك من تلقى مليونان سنتيم، وهو ما أثار غضب السكان الذين انتقدوا هذه الطريقة، متهمين بعض الأطراف بالتلاعب وعدم توزيع الإعانة المالية بعدالة وشفافية.

وتساؤل السكان عن سر عدم توحيد المبلغ الممنوح، وكذا عدم منح قيمة تمكن صاحبها من اقتناء أضحية، مثلما فعلت إحدى الجمعيات التي أشرفت على توزيع نفس الإعانة التي تلقتها بلدية آيت تيزي المجاورة، حيث منحت الجمعية مبلغ مالي قدر بنحو 3 ملايين سنتيم لكل مستفيد وتم إعلان ذلك على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بكل شفافية.

وحسب السكان فقد تم توزيع الإعانة في سرية تامة وبطريقة يلفها الكثير من الغموض وسط غضب كبير لدى السكان الذين يطالبون بفتح تحقيق في القضية خاصة في ظل تداول أنباء تفيد باستغلال هذه الإعانة لأغراض سياسية، ويحدث هذا بعد أسابيع فقط من تسجيل تلاعب في منح إعانات قفة رمضان، حيث سجلت استفادة أشخاص لا يملكون الأحقية في الاستفادة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق