مجتمع

تلاميذ بابار يستفيدون من حملات توعية وتحسيس وقائية

خنشلة

تتواصل، حملات وخرجات التوعية والتحسيس في الوسط المدرسي ببلدية بابار 30 كلم جنوب ولاية خنشلة، بالتكاتف بين عديد الفاعلين في القطاع على غرار مصالح الدائرة والبلدية بالتنسيق مع مصالح الأمن والحماية المدنية وبعض الجمعيات الفاعلة على غرار جمعية الأصالة والابداع التي كانت حاضرة بقوة، أين استقبلت عدة مؤسسات تربوية ببابار هذا الفوج التحسيسي الأسبوع الجاري، لتنال حصتها من التوعية والإرشاد والتحسيس التي استهدفت التلاميذ داخل حجراتهم لتزيدهم وعيا وتؤكد على ضرورة الوقاية من هذا الوباء المستجد وكذا أمراض أخرى.

التلاميذ الذين صاروا أكثر معرفة بتدابير الوقاية، تلقوا نصائح من طرف القائمين على الخرجة التي رافقها إمام مسجد للتوعية من الجانب الديني وضرورة الحفاظ على النفس كأمانة، في حين أكدت رئيسة جمعية الأصالة والابداع نورة سالمي خلال الكلمة التي ألقتها أن تلاميذ المدارس اليوم صاروا أكثر وعيا بخطورة هذا المرض وأكثر احترازا واحتراما لتدابير الوقاية منه وهو ما بدى واضحا حسبها خلال هذه الخرجات المتواصلة.

نوارة.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق