منبر التربية

تلاميذ باتنة أمام تحدي “البقاء في الريادة”

مسابقة أقلام بلادي للقراءة والكتابة الإبداعية

دخلت مسابقة أقلام بلادي للقراءة والكتابة الإبداعية المقامة كل سنة بقطاع التربية والتي وضعت لهذه المرة تحت شعار مدرسة الجودة..فضاء ملهم لقارئ جيد و كاتب مبدع ” تحت رعاية وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت وبمتابعة وإشراف مدير التربية لولاية جمال بلقاضي فعاليات الدور الثاني من المنافسة التربوية الثقافية الهادفة للجائزة الوطنية للقراءة و الكتابة الإبداعية باللغات العربية الأمازيغية الفرنسية والانجليزية أقلام بلادي

المنافسة الخاصة بالطور الابتدائي احتضنتها المدرسة الابتدائية محمد بن بركات ناصرية بحي شيخي و شارك فيها 125 تلميذا في أجواء احتفائية بهيجة صنعها التلاميذ المشاركون وأوليائهم وكذا أساتذتهم الذين رافقوهم بقوة لمساندتهم ودعمهم في هذا الدور المهم للمسابقة الذي يتأهل عنه ممثلو الولاية إلى الدور النهائي الوطني بالجزائر العاصمة فيما شارك 136 مبدعا متنافسا في الطور المتوسط بالمتوسطة عمار روابح بباتنة التي احتضنت فعاليات المسابقة الخاصة بالكتابة الإبداعية “أقبل” في صنوف التعبير والإنشاء باللغات الأربع، بدورها ثانوية البشير الابراهيمي بباتنة 173 تلميذا في الطور الثانوي احتضنت هي الأخرى في هذا الصنف، أين كان الجميع مصرين على تحقيق نتائج إيجابية تحفظ مكانة باتنة في ريادة الوطنية كما كان عليه الحال في الطبعة الأولى للمسابقة العام الماضي، وهو التحدي الذي ينتظرهم في التصفيات النهائية من أجل الحفاظ على هذا المكسب العلمي الثمين.

هذا وينتظر أن يتم الإفراج على  نتائج المسابقة في غضون الأيام المقبلة ليتم تحديد أسماء التلاميذ الممثلين لولاية باتنة على المستوى الوطني، وقد ألقت هذه المسابقة بنتائج إيجابية في تحبيب القراءة والمطالعة للطفل والتلميذ بمختلف الأطوار التعليم الأساسي والثانوي.

هـ. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق