الأورس بلوس

تلاميذ ثانوية الإبراهيمي يبحثون عن قطعة “بيتزا”

بطاقة حمراء

يتواجد ما يقارب 300 تلميذ من النصف الداخلي التابعين لثانوية البشير الإبراهيمي بباتنة (الثانوية التقنية سابقا) بدون إطعام للموسم الثاني على التوالي لعدم الانتهاء من مشروع الترميم الواسع و”الاستعجالي” حيث مازال المطعم “شانطي”، على عكس العام الماضي، أين تم الاستعانة بمطعم ثانوية محمد الصديق بن يحيى (المتقن سابقا) لإطعام تلاميذ الإبراهيمي بالتناوب مع نظرائهم من محمد الصديق كحل مؤقت، إلا أن هذه السنة والى غاية اليوم مازال تلاميذ النصف داخلي يجوبون “طريق بسكرة” والشوارع الفرعية من منتصف النهار إلى الواحدة ونصف زوالا بحثا عن ما يسد رمقهم، فالقليل منهم فقط من يقدر على “سندويتش” أما الغالبية من التلاميذ فتقطع مسافات بحثا محلات أو طاولات البيتزا الأقل تكلفة، للإشارة فان غلق مطعم المؤسسة جاء بعد قرار الجهات الوصية وحتى المختصة المتمثلة في (CTC) التي أثبتت في محضر معاينتها عدم صلاحية مبنى مطعم المؤسسة وأن الإتلاف مس جل أجزائه وبالأخص غرفة الطبخ الرئيسية التي تآكلت عن آخرها بفعل الرطوبة ووصلت حتى الخرسانة وقنوات المياه والغاز وأسلاك الكهرباء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق