محليات

تلاميذ ثانوية قجال في إضراب منذ أسبوعين

تلاميذ ثانوية قجال في إضراب منذ أسبوعين

تعيش ثانوية عبد الحميد بن باديس ببلدية قجال جنوب ولاية سطيف، حالة من الإنسداد، بعد دخول أغلب الأساتذة في حركة احتجاجية وإضراب مفتوح منذ أكثر من 15 يوما، بسبب سوء التسيير وتدهور أوضاع الثانوية منذ بداية الموسم أي منذ إلتحاق المديرة الجديدة بالمؤسسة.
وحسب عدد من الأساتذة والطلبة فإن الأوضاع بالثانوية تزداد سوءا من يوم لآخر منذ بداية الموسم، ورغم الشكاوي المقدمة لمديرة الثانوية التي لم تحرك ساكنا طوال هذه المدة، وهو الأمر الذي أجبرهم على الدخول في إضراب مفتوح مطالبين برحيل المقتصدة، التي عجزت عن توفير أدنى شروط ووسائل العمل، حيث لم يتم إجراء أي فرض بالمؤسسة لحد اللحظة، كما اعتبر الطلبة أن مطعم المؤسسة أصبح يشكل خطرا عليهم بسبب تدني الخدمات ونوعية الوجبات الرديئة وغير الصحية التي تقدم لهم.
وتزداد مخاوف الطلبة في ظل سكوت الجهات الوصية مع تواصل الإضراب، لاسيما أن الفصل الأول على مشارف الإنتهاء، خاصة طلبة الطور النهائي، الذين أصبحوا رهينة سوء التسيير، وفي ظل هذه الوضعية لم يجد الطلبة سوى مطالبة والي الولاية بالتدخل العاجل لإيجاد حل لهذه الوضعية التي ترهن مستقبلهم الدراسي.

وأستاذة ثانوية طارق بن زياد بالعلمة يرفضون الدراسة
ومن جانبهم دخل أستاذة وموظفو ثانوية طارق بن زياد ببلدية العلمة شرق ولاية سطيف في إضراب مفتوح عن العمل وهذا بسبب ما وصفوه بالإهمال الذي تشهده المؤسسة منذ السنة الماضية والمستمر حتى هذه السنة والذي يرجع إلى سوء التفاهم والمناوشات المستمرة بين مدير المؤسسة والمقتصدة، وهو الأمر الذي إنعكس على الخدمات التربوية.
وشهدت الثانوية احتجاجات في بداية هذه السنة من طرف الأساتذة والعمال، وانتهت بتحويل المدير إلى ثانوية عين ولمان مع تحويل المقتصدة إلى ثانوية أولاد صابر ، وتعيين مدير مكلف ومقتصد جديد، لكن ما حدث أن المقتصدة المحولة رفضت الالتحاق بثانوية أولاد صابر ورفضت تسليم المهام للمقتصد القادم ، كما رفضت تسليم مفاتيح مكتبها وهذا منذ 26 سبتمبر، دون تدخل مديرية التربية حسب المحتجين لاتخاذ ما يلزم في هذا الشأن، مما أدى إلى انعدام تام لوسائل العمل التربوية والبيداغوجية، مما تسبب في تنظيم الأساتذة والعمال لوقفات احتجاجية تحولت إلى إضراب مفتوح منذ أسبوع.

ومديرية التربية تتوعد بالطرق القانونية لحل الإشكال
أما مديرية التربية لولاية سطيف فقد أصدرت بيان لوسائل الإعلام أكدت من خلاله أنه تم إيفاد عدة لجان إلى مقر الثانوية بالإضافة إلى تنقل الأمين العام للمديرية حيث تم عقد إجتماع مع الأستاذة وتم الإتفاق على إيفاد لجنة تحقيق نزولا عند رغبة الأساتذة وهو ما نتجه عنه حسب البيان نقل المدير والمقتصدة إلى مؤسسات أخرى.
وبخصوص عدم إلتحاق المقتصدة بمنصبها فيعود إلى إرسالها لشهادات طبية وهو الأمر الذي حال دون فتح المصالح الإقتصادية بإعتبارها مصلحة مالية وهو الأمر الذي سيتم بعد إستنفاذ الطرق القانونية المعول بها مع التأكيد على أن مديرية التربية لم تدخر أي جهد لحل هذا الإشكال.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق