محليات

تلاميذ دون إطعام بمدارس سطيف

بسبب إضراب عمال البلديات

توقفت منذ بداية الثلاثي الثالث العديد المدارس الابتدائية بولاية سطيف عن توزيع الوجبات الساخنة على التلاميذ، خصوصا بالمناطق الشمالية للولاية حيث يعاني عشرات التلاميذ من ظروف اجتماعية صعبة في ظل عدم توفير هذه الوجبات والمسافة البعيدة بين المؤسسات التربوية ومنازل التلاميذ.

وأكد بعض أولياء التلاميذ ببلدية بوعنداس أن عديد المطاعم المدرسية امتنعت منذ عودة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة بعد انقضاء عطلة الربيع عن توزيع الوجبات الساخنة من دون تقديم مبررات مقنعة، حيث اكتفى مسيرو المدارس بتوزيع قطع من الخبز وحبات من الجبن في أحسن الأحوال على التلاميذ وهي الوجبة التي تبقى غير كافية في نظر الأولياء من أجل سد رمق الصغار مع الجوع، لاسيما القاطنين بالأرياف والمناطق المعزولة، والذين يضطرون البقاء طوال اليوم بمدارسهم دون وجبات ساخنة، لبعد مقر سكناهم على مسافة كيلومترات وهو ما أثار مخاوف ذويهم من مغبة انعكاس هذه الوضعية على تحصيلهم التربوي في نهاية الموسم الدراسي.

وأكد الأولياء أنهم طرقوا أبواب البلديات المعنية ومديري المدارس الابتدائية التي امتنعت عن توزيع الوجبات الساخنة رغم توفر الإعتمادات المالية المخصصة للعملية، من دون إيجاد آذان صاغية التكفل بالمشكلة التي باتت الهاجس الذي يؤرقهم وأطفالهم على حد سواء، وناشد الأولياء من السلطات المعنية التدخل العاجل لحل مشكلة توزيع الوجبات الساخنة عبر المدارس الابتدائية في أقرب وقت، وفي الجهة المقابلة فقد برر بعض المدراء سبب توقف تقديم الوجبات الساخنة إلى إضراب العمال منذ مدة بسبب الحراك الشعبي لاسيما أن العمال تابعين للبلديات.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق