محليات

تلاميذ دون إطعام منذ بداية السنة ببيضاء برج

فيما تحججت البلدية بغياب المطاعم

يعاني تلاميذ المدارس الابتدائية ببلدية بيضاء برج على الحدود بين سطيف وباتنة من غياب وجبات الإطعام منذ بداية السنة الدراسية وهو المشكل الذي أثار امتعاض أولياء التلاميذ خاصة في المناطق الريفية التي تبعد بمسافات طويلة عن المدارس الابتدائية حيث يجبر التلاميذ على العودة مشيا على الأقدام بعد نهاية الدوام الصباحي وفي ظروف مناخية قاسية لتناول وجبة الغذاء قبل العودة من جديد لاستكمال الدراسة.
ويعاني قرابة 300 تلميذ بمدرسة غنام علي بمركز البلدية وكذا ابتدائية بودربالة بقرية الحسبين من هذا المشكل منذ بداية السنة الدراسية وهو الإشكال الذي من الممكن جدا أن يتواصل إلى غاية نهاية السنة الدراسية الجارية لسبب بسيط حسب مسؤولي البلدية ويتمثل في غياب الفضاءات الصالحة لإعداد الوجبات في ظل انعدام مطاعم مدرسية بهذه المؤسسات التربوية، وهذا في الوقت الذي طالب فيه الأولياء بضرورة تقديم وجبات باردة على الأقل لأبنائهم من أجل تخليصهم من معاناة التنقل على مسافات طويلة يوميا وهو الأمر الذي كان له تأثير سلبي على تمدرس التلاميذ وتحصيلهم الدراسي.
وقال مسؤولو بلدية بيضاء برج أنه سيتم حل هذا المشكل في غضون السنة المقبلة بعد أن استفادت البلدية من مشروع لإنجاز مطعمين مدرسيين بهذه المؤسسات التربوية التي تقع تحت إشراف البلدية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق