محليات

تلاميذ عدة مشاتي بأم البواقي يعانون من نقص الإطعام المدرسي

يشتكى أولياء التلاميذ المتمدرسين على مستوى بعض المشاتي والمداشر المتواجدة ببلديات ولاية أم البواقي، من انعدام الإطعام المدرسي لأطفالهم، وان وجد فهي وجبات محتشمة وباردة لا تسد رمق الأطفال خاصة منهم دون سن الـ 8 سنوات، يأتي ذلك بالرغم التعليمات الصارمة للقائمين على قطاع التربية، بضرورة انتهاء الأشغال على مستوى مطاعم الابتدائيات الموزعة على مستوى المناطق النائية على غرار بلديات عين البيضاء وعين فكرون وقصر الصبيحي والجازية والضلعة والزرق، لأجل توفير خدمة الإطعام المدرسي، وتناول وجبات ساخنة.

في المقابل، يتلقى أولياء التلاميذ عند كل دخول مدرسي وعود بتوفير الإطعام داخل المؤسسات الابتدائية، لكنها بقيت وعود لم تحقق بعد، هذا وقد كشفت مصادر مسؤولة بمديرية التربية عن توفر السيولة المالية لتوفير الإطعام وتقديم الوجبات الساخنة على مستوى أغلب المؤسسات الابتدائية الموزعة بمختلف مشاتي وبلديات الولاية، لكن عدم إتمام الإجراءات الإدارية الخاصة بالمناقصات التي تطول ما يتجاوز الشهر والنصف ما أدى لحرمان التلاميذ من الإطعام. في حين لجأت مؤخرا مديرية التربية للاستنجاد بعدد من المنازل لتقديم وجبات ساخنة والتي يصل عددها إلى 15 منزل، كما كشفت مفتشية التغذية بمديرية التربية بولاية أم البواقي، أن نسبة التغطية الخاصة بالإطعام المدرسي قد تجاوزت الـ 98%، حيث يصل عدد المدارس التي تقدم وجبات ساخنة الـ 210 مدرسة، و114 ابتدائية أخرى تقدم وجبات باردة على حد تعبير المسؤولين بمفتشية التغذية.

بن ستول سمية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق