محليات

تلاميذ من سنوات مختلفة يتمدرسون في نفس القسم بقالمة !

الأولياء منعوا أبنائهم من الالتحاق بالمؤسسة

منع أمس الأول، أولياء تلاميذ قرية أحمد لبيض بعين رقادة في ولاية قالمة، أبنائهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة، تنديدا بطريقة التمدرس المنتهجة بالمؤسسة، حيث يتم تدريس تلاميذ السنة الأولى والثانية في نفس القسم وفي نفس الحصة، ونفس الشيء بالنسبة لتلاميذ السنة الثالثة والرابعة، فيما يتم تدريس تلاميذ السنة الخامسة في بلدية رقادة التي تبعد عنهم بحوالي 4 كلم.
وقال الأولياء أن المدرسة تتوفر على ثلاثة أقسام، قسم مخصص للإدارة وقسمين يدرسان بهما من السنة الأولى إلى السنة الرابعة بطريقة الإدماج، ناهيك عن نقص المدرسين الذي يبلغ عددهم حسبهم اثنان، وهو ما أثر سلبا على المردود الدراسي لأبنائهم الذين أصبحوا لا يستوعبوا ما يقدم لهم من دروس نظرا للخلط الذي تعرفه الأقسام ما بين السنة الأولى والثانية والثالثة والرابعة، مطالبين في الأخير من مدير التربية التدخل العاجل وتسجيل مشروع توسيع للمدرسة.
وإلى حد الساعة يبقى تلاميذ قرية احمد لبيض بعين رقادة بقـالمة دون دراسة إلى غاية تدخل الجهات المعنية لإيجاد حل لهذا الإشكال وتمكين التلاميذ من الالتحاق بمقاعد دراساتهم في ظروف عادية.
علاء. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق