محليات

تلاميذ مهددون بالموت تحت الأنقاض في تبسة

كشف أولياء تلاميذ ابتداء رضا حوحو بمدينة الونزة80 كلم شمال تبسة، من خلال شكوى موجهة لمختلف الجهات المعنية، تتمحور حول واقع المؤسسة التربوية التي تنعدم بها أبسط مواصفات المؤسسات التربوية بولاية تبسة، كما تفتقد لدورات المياه والأقسام مهترئة دون الحديث عن الساحة التي لا تليق حتى للحرث، كما يؤكد أولياء تلاميذ الابتدائية الكائنة بحي الجبل والتي تضم تلاميذ حيي الجامع وحشانة أنهم ناشدوا والي ولاية تبسة التدخل لإعادة الاعتبار لهذه المؤسسة التي أصبحت تشكل خطرا على حياتهم أبنائهم الصغار وأنهم قاموا بالاتصال بكافة المسؤولين وأطلعوهم بوضعية المؤسسة حيث طالبوا بترميم المدرسة وإعادة تهيئتها، لترقى إلى مصاف بقية المدارس، وسبق للأولياء أن طرحوا على والي ولاية تبسة مباشرة أثناء إحدى زياراته لمدينة الونزة ووعد بمعالجة القضية.

وأكد الأولياء أن هذه المؤسسة تنعدم فيها أبسط الضروريات وفي مقدمتها انعدام التدفئة خلال فصل الشتاء رغم أن مناخ المنطقة الشتوي صعب فضلا على ساحتها غير اللائقة والتي تتحول إلى برك وأوحال أثناء سقوط الأمطار وصولا إلى دورات المياه غير الصالحة تماما وغير ذلك من الضروريات ويؤكد الأولياء أن ساحة المدرسة المحاذية للجبل أصبحت مرتعا للجرذان السامة والأفاعي كما هو حال سور الساحة ناهيك عن الروائح الكريهة المنبعثة من داخل المدرسة وتبعث على التقزز والاشمئزاز واصفين حال المؤسسة بالمنكوبة التي تنتظر تدخل عاجل من طرف المسؤول التنفيذي الأول في الولاية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق