محليات

تلاميذ وأساتذة مهددون بالموت تحت الأنقاض في باتنة

عشرات الثانويات والمتوسطات بحاجة إلى عمليات ترميم مستعجلة

تستدعي وضعية العشرات من المؤسسات التربوية بولاية باتنة، عمليات مستعجلة من أجل ترميمها واعادة الاعتبار، حيث تتواجد في وضعية اقل ما يقال عنها انها مزرية.
وحسب تقرير اعدته لجنة التربية والتعليم والتكوين بالمجلس الشعبي الولائي فإن حوالي 50 ثانوية و91 متوسطة تحتاج إلى ترميم، حيث تبقى آيلة للسقوط وتشكل خطرا حقيقيا على التلاميذ والأساتذة على حد سواء، ووفي نفس الوقت ثمنت ذات اللجنة عمليات الترميم التي وجهت لكل من متوسطة شيدي وثانوية خديجة وهما المؤسستان اللتان حذرت “الاوراس نيوز” من وضعيتهما الكارثية باسهاب، هذا إلى جانب عملية موجهة إلى المدرسة الابتدائية محمد بنيني بتازولت بعد تدخل والي باتنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق