محليات

تلاميذ وأطفال باتوا عرضة لهجماتها

كلاب ضالة تثير الرعب بأحياء بريكة

تعرف العديد من أحياء مدينة بريكة، خلال الفترة الأخيرة انتشارا مخيفا للكلاب الضالة والمتشردة والتي باتت تفرض حظرا للتجوال ليلا خاصة في ثلاثة أحياء وهي “حي العقيد سي الحواس، حي عزيل عبد الرحمان وحي الاخوة الدباش” حيث أضحت تشكل خطرا حقيقيا على سلامة السكان خاصة أطفال المدارس.
وحسب سكان الحي فإن السبب الرئيسي في انتشار هذه الإعداد الكبيرة من الكلاب الضالة هي ورشات البناء المنتشرة حول هذه الأحياء الثلاث حيث يتم تربية هذه الكلاب بهدف الحراسة إلا أن الأمور تنفلت على حراس هذه الورشات لتخرج هذه الحيوانات تجوب الشوارع دون حسيب آو رقيب، وهو ما بات ينذر بخطر شديد خاصة وان الأمر وصل بها إلى حد الاعتداء على شاب قبل يومين كان خارجا من صلاة الفجر لتحاصره هذه الكلاب وتتسبب في جروح له تم على إثره نقله إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى محمد بوضياف ولولا تدخل السكان لكان قد تعرض إلى إصابات بليغة،
ويطالب سكان مدينة بريكة من السلطات المحلية المختصة اتخاذ التدابير اللازمة بشأن الانتشار الفظيع للكلاب المتشردة والتي أضحت تشكل خطرا على سلامة المواطنين لاسيما فئة الأطفال، قبل التسبب في إصابات بليغة مثلما حصل قبل سنتين لأحد المراهقين عندما هاجمته مجموعة كلاب وتسببت له في تشوهات خلفية على مستوى حي العطعوطة ببريكة.

عامر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق