محليات

تلاميذ يتمدرسون وسط الأوحال في باتنة!

مشتة الحمام ببلدية أولاد سي سليمان

نظم، أمس، أولياء تلاميذ مدرسة الشهيد عزيز محمد بمشتة الحمام ببلدية أولاد سي سليمان بباتنة، وقفة احتجاجية أمام مقر المؤسسة، نددوا خلالها بظروف التمدرس المزرية والنقائص التي تعاني منها مؤسســتهم.

وطالــب المحتجون بتحرك السلطات المحلية والجهات المعنية من أجل النظر إلى معاناة التلاميذ مع انعدام التدفئـــة، حيث تتحول أقســـام الدراسة إلى غُرف تبريد، مشيرين إلى أهمية توفير مثل هذا النوع من الخدمات وذلك لانعكاساتها السلبية على أبنائهم وتحصيلهم العلمي، من جانب آخــر عبّر أولياء التلاميذ عن سخطهم بخصوص غياب التهيئة سواء داخل المؤسسة التربوية أو خارجها، ناهيك عن الطرقات المجاورة والحالة الكارثية التي آلت إليها جراء تساقط الأمطار، أين أكدوا المعنيون بأن الأوحال صارت بالهاجس الذي يؤرق أبنائهم، حيث يزداد الوضع سواءً، وهو ذات الأمر الذي يجبر هؤلاء على الاستنجاد بـ”البوط” في ظل تأخر التهيئة اللازمة والتي من شأنها أن تخفف من حدة معاناتهم.

وأكد المحتجـــون، بأن شكاويهم المتكررة التي رفعوها إلى الجهات المسؤولة، لم تلقى استجابة لحد الساعة، على رغم من الوضع الكارثــي الذي آلت إليه المؤسسة التربوية، وهو الوضع ذاته الذي دفعهم إلى مناشدة الجهات المعنية والعمل على تحسين أوضاع تمدرس أبناءهم وذلك في أقرب الآجال على حد قولهم.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق