محليات

تلاميذ يحتجون على ظروف التمدرس بأولاد فاضل

تلقوا وعودا دون تجسيدها واقعيا

احتج أمس الأول، تلاميذ ثانوية الإخوة موري بمشتة دوفانة ببلدية أولاد فاضل، بسبب ما أسموه تدهور ظروف الدراسة بمؤسستهم، حيث أصبحت حسبهم غير ملائمة ومزرية وأكدوا على سوء التنظيم في تسيير ملف النقل المدرسي وأيضا الاكتظاظ الكبير في الأقسام، منددين بالوضع الذي يدرسون فيه.

التلاميذ المحتجون أكدوا لـ”الأوراس نيوز” استمرار معاناتهم منذ الدخول المدرسي الحالي، بسبب عدة نقائص ومشاكل أرقتهم، وقالوا أن هذه المشاكل تم التطرق لها من قبل لكنها بقيت حبيسة الوعود فقط، الأمر الذي جعل التلاميذ ينددون بالوضع في ثانويتهم حيث أكدوا على الغياب الكلي لإجراءات البروتوكول الصحي خاصة بحافلات النقل المدرسي، وتطرقوا لمشاكل أخرى داخل حرم الثانوية على غرار نقص التدفئة،  فأغلب الأقسام تنعدم فيها التدفئة، ناهيك عن وجود نوافذ بزجاج مكسور.

التلاميذ تطرقوا لتطبيق البروتوكول الصحي في ثانوية الإخوة موري، حيث أكدوا غياب الإجراءات الصحية للتلاميذ وأشاروا لانعدام المعقمات والكمامات، حيث أصبح الدخول للثانوية بشكل عشوائي وغير منظم، الأمر الذي رفضه التلاميذ خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا، وطالبوا بتوفير ظروف جيدة للدراسة من أقسام بتدفئة ونوافذ مهيئة جيدا وكذا توفير البروتوكول الصحي كما هو مفروض بعيدا عن الإهمال، وتطبيق التباعد في حافلات النقل المدرسي من خلال توفير عدد كاف منها لضمان سير هذه العملية الجيدة.

حسام الدين. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق