محليات

تلاميذ يصطدمون بغياب النقل المدرسي في بيطـــام

يضطرون للمشي مسافة 5 كلم

يعيش الكثير من التلاميذ بمشتة أولاد فارح ببلدية بيطام، على وقع غياب النقل المدرسي خاصة في الفترة المسائية، حيث اشتكى أولياء التلاميذ من سياسة النقل المنتهجة والتي أثرت سلبا على أبنائهم الذين يقطعون مسافات تفوق 5 كلم مشيا، هذا الوضع تأزم وزاد عن حده أمام صمت السلطات المحلية في ظل انخفاض درجات الحرارة، وندد الأولياء وطالبوا بإيجاد حل مستعجل في أقرب الآجال، نظرا لما يعانيه أبنائهم من مشقة التنقل للدراسة في ظروف غير ملائمة وقاسية.

الأولياء في اتصالهم بـ”الأوراس نيوز” أكدوا أنه في الفترة الصباحية يكون النقل متوفر حيث ينقل تلاميذ المتوسطة والثانوية لكن غير كاف نظرا للتعداد الكبير للتلاميذ، ناهيك عن وجود عدة مشاتي في بلدية بيطام وفر لها النقل على غرار مشتة “أولاد جحيش” وأيضا “عين الدفيلة” و”أولاد عيش”، لكن حافلات النقل لا تقوم بالواجب كاملا، حيث خصصت البلدية 3 حافلات فقط لنقل التلاميذ خلال الفترة الصباحية أما المسائية فهو غير متوفر، حيث أشار الأولياء بأن التلاميذ يقطعون مسافة 5 كلم مشيا للعودة لمنازلهم مما يجعلهم يعانون خاصة مع هطول الأمطار واهتراء الطرقات وتحولها لبركة مائية، وأكدوا بأن عديد التلاميذ استاؤوا من الوضع الحالي ووصفوه بالقاسي وأكدوا بأن الظروف غير ملائمة للدراسة، حيث ينعم عديد التلاميذ بظروف ملائمة من نقل مدرسي واهتمام من طرف السلطات المحلية وكذا توفير كل الإمكانيات بتحقيق مسار مدرسي ناجح تلاميذ مشتة أولاد فارح في غياب النقل مساءً يتخبطون، وطالبوا بضرورة جل الحافلات المتوفرة للنقل المدرسي أو إيجاد حل جذري للمشكلة حيث تعبوا من المشقة والتعب اليومي جراء سوء التسيير وعدم الاهتمام بالتلاميذ والوسط المدرسي.

حسام الدين.ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق