محليات

تلاميـذ وأستاذة يقاطعـون الدراسة ببلدية تالة إيفاسن ولاية سطيف

خوفا من حوادث مميتة بالمؤسسات التربوية

أقدم تلاميذ وأساتذة متوسطة العاصمي موسى بمنطقة تيزي نبراهم التابعة لبلدية تالة إيفاسن الواقعة شمال ولاية سطيف، على تنظيم وقفة احتجاجية أعقبها إضراب عن الدراسة لمدة يومين متتاليين، تنديدا بالخطر الذي بات يهدد حياة التلاميذ والأساتذة، نتيجة انهيار جزء من جدار الساحة العلوية للمؤسسة وبقاء جزء آخر مائل آيل للانهيار في أي لحظة، علما أن هذه الساحة مخصصة للعب وتجرى فيها حصص مادة الرياضة، وهو الأمر الذي ينذر بحدوث كارثة في أي وقت حسب المحتجين.
وجاءت هذه الوقفة بحسب بيان صادر عن أساتذة المتوسطة، بعد الضجة الكبيرة التي خلفتها حادثة مقتل تلميذ بمتوسطة علي زرماني ببوعنداس، فضلا عن التضامن مع التلاميذ الذين أعلنوا الدخول في الاحتجاج ورفضوا الولوج إلى أقسام الدراسة، مطالبين من السلطات المعنية وعلى رأسها مديرية التربية بالتدخل العاجل لترميم هذا الجدار الذي يشكل قلقا كبيرا لدى التلاميذ وأوليائهم.
وحسب تصريحات أولياء التلاميذ، فإنه تم مراسلة مديرية التربية لعدة مرات قصد التدخل، لكن دون جدوى، ليبقى هذا الجدار يشكل خطرا كبيرا يهدد أرواح التلاميذ، ما جعل هؤلاء يواصلون إضرابهم عن الدراسة إلى غاية التدخل الجاد للتكفل بهذا الانشغال من طرف الجهات المعنية. وصراع بين أستاذة ومدير يحرم التلاميذ من الدراسة في أولاد صابر
جدد أولياء التلاميذ بمتوسطة جلول عقون ببلدية أولاد صابر بولاية سطيف مطالبهم بتدخل مديرية التربية من أجل إنهاء الصراع الحاصل بين مدير المتوسطة والأستاذة وهو الصراع الذي حرم التلاميذ من الدراسة منذ أكثر من شهر، وحسب الأولياء فإن أبناءهم يتنقلون يوميا إلى المؤسسة التربوية دون مزاولة الدراسة من خلال البقاء لساعات في الساحة قبل الانصراف وهو الأمر الذي يتكرر يوميا منذ الدخول المدرسي في ظل إصرار الأستاذة على مواصلة الإضراب إلى غاية رحيل المدير الحالي، وعلمنا أن مصالح مديرية التربية قررت تحول المدير الحالي للمتوسطة نحو أخرى بمدينة سطيف من أجل إنهاء الإشكال الذي دفع ثمنه التلاميذ من خلال البقاء دون دراسة طيلة الأسابيع الأربعة الفارطة.
عبد الهادي. ب

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق