وطني

تنصيب المدير العام الجديد للمؤسسة العمومية للتلفزيون

خلفا لتوفيق خلادي الذي استدعي لمهام أخرى

تم يوم أمس بالجزائر العاصمة تنصيب المدير العام الجديد للمؤسسة العمومية للتلفزيون لطفي شريط في مهامه خلفا لتوفيق خلادي الذي استدعي إلى مهام أخرى.

وجرى حفل التنصيب تحت إشراف وزير الاتصال جمال كعوان الذي أشاد بهذه المناسبة “بجهود السيد خلادي وما قدمه للوطن ولقطاع الإعلام كصحفي وكمسير” خلال ممارسته لمهامه على رأس التلفزيون الجزائري ، كما هنأ كعوان المدير العام الجديد لذات المؤسسة الإعلامية متمنيا له “كل النجاح في هذا الظرف الخاص الذي تعيشه البلاد والذي يتطلب منا أكثر من أي وقت مضى الإخلاص والوفاء خدمة للوطن ولمؤسسات الجمهورية”.
ومن جهته، أكد شريط الذي شكر رئيس الجمهورية على الثقة التي وضعها فيه أنه جاء في “وقت صعب ومعقد” غير أنه أعرب عن “ثقته” في التمكن من مواجهة “كل التحديات والرهانات التي تنتظرنا ومحاولة تقديم إسهامات لتطوير وتنظيم مؤسسة التلفزيون”.
وشدد على ضرورة “تحديد أهداف واضحة ومن ضمنها الارتقاء بالمضامين الإعلامية إلى مستويات أكثر مهنية وأكثر انفتاحا ومصداقية بالإضافة إلى الارتقاء بالشبكات البرامجية إلى مستويات عالية مع الانفتاح على مختلف شرائح المجتمع” وذلك بهدف أن تكون مؤسسة التلفزيون “في مستوى الخدمة العمومية”.
وبدوره أكد خلادي أنه “لا خوف على التلفزيون الجزائري وعلى الخدمة العمومية بفضل الإطارات القادرة على توفير هذه الخدمة كعمل استراتيجي لمستقبل البلاد مشيرا إلى أنه وجد “كل الدعم والسند من طرف إطارات وعمال التلفزيون طيلة السنوات الماضية” متمنيا النجاح لخليفته لطفي شريط في مهامه الجديدة على رأس التلفزيون الجزائري.
يذكر أن المؤسسة العمومية للتلفزيون قد شهدت خلال الأسابيع الماضية وقفات احتجاجية لصحفيين وعمال وتقنيين للمطالبة باحترام “الخدمة العمومية” وبالتزام “الموضوعية في متابعة التطورات التي تعرفها البلاد .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق