محليات

تنظيمات طلابية تشل جامعة خنشلة

تزامنا وامتحانات السداسي الأول

تعيش هذه الأيام جامعة الشهيد عباس لغرور بولاية خنشلة، على وقع الاحتجاجات، حيث دخلت التنظيمات الطلابية في إضراب عن الدراسة، شلت خلاله جل المعاهد لليوم الثالث على التوالي، فيما تم منع الطلبة من الدخول إلى قاعات الدراسة لإجراء امتحانات السداسي الأول بعد تجاهل مطالبها من طرف الإدارة.

ونددت مختلف التنظيمات في بيان الإضراب، بالتجاوزات التي تحدث داخل هذا القطب الجامعي ومن بين المطالب التي أدرجوها هي إعادة النظر في ترحيل طلبة البيولوجيا  إلى مدرسة الغابات ورفضهم لهذا القرار وقضية طلبة الهندسة الصناعية في تقسيم القسم الخاص إلى قسمين رغم قرار اللجنة العلمية والاكتظاظ  في بعض الأقسام أين بلغ العدد أكثر من 55 طالب وهو ما يخالف النظام التعليمي الجامعي الجديد، فضلا عن بعض المشاكل المتعلقة بالنقل بالمحطات وعدم انتظار الطلبة بالقطب الجديد والتي تأزمت معاناتهم خصوصا في هذه الأيام الباردة وكذا عدم توفر مخبر خاص بقسم السمعي البصري وغيرها من المطالب التي تم إدراجها في بيان الإضراب وهو ما ينذر بتصعيد يلوح في الأفق والمتمثل في الإضراب المفتوح  نتيجة القبضة الحديدية بين التنظيمات الطلابية والإدارة الجامعية.

محمد. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق