محليات

تنظيم طلابي يفتح النار على مديرية الخدمات الجامعية بخنشلة

ندد بالوضعية المزرية للإقامات

تعيش مديرية الخدمات الجامعية لولاية خنشلة، على صفيح ساخن بسبب عديد النقائص التي تتخبط فيها الإقامات حسب ما جاء في بيان إشعار بحركة احتجاجية المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة المكتب الولائي تسلمت بـ”الأوراس نيوز” نسخة منه.

وندد محررو البيان بتعنت المسؤول الأول على مديرية الخدمات في الاستجابة لمطالب الطلبة وغلق أبواب الحوار، أين أكدوا على الغياب شبه الدائم للمدير، ما جعلهم يطرحون عديد التساؤولات حول أسباب هذا الغياب، منتقدين طريقة التسيير وهذا من خلال جهله لما يحدث داخل الإقامات الجامعية التابعة له، إضافة إلى انعدام مكتب استقبال البريد الوارد وكذا عدم احترام التوزيع الكمي لبعض المنتوجات على غرار اللحوم الحمراء و البيضاء حسب عدد الطلبة في كل إقامة كما يفتح الباب حول التمييز بين الإقامات وعدم أعطاء تعليمات يعمل الحافلات يوم السبت والسير العشوائي لجميع الحافلات وذلك لعدم تحديد وقت ثابت لتحركها، وانعدام كاميرات مراقبة في مواقف الحافلات وانعدام أعوان الأمن في موقف الحافلات وغيرها من المطالب المشروعة التي تضمن كرامة الطالب.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق