محليات

تهميش فاضح لحـي الصنوبـر في سريانــة ولاية باتنة

السكان متذمرون من تأخر التكفل بمطالبهم

لا يزال حي الصنوبـر أو ما يُعرف بـ”تيقواس” في بلدية سريانة بولاية باتنة، محروم من مشاريع التنميـة منذ نشأته قبل سنوات عديدة، وقال قاطنوه أن وضعية تجمعهم السكاني تزداد تعقيدا سنة بعد أخرى، فشبكة الطرقات لا تزال ترابية وحجرية، أما الإنارة فلم تصل سكنات الحي، فيما تنعدم الأرصفة نهائيا وكأن الأمر مُتعلق بقرية لم ترى نور الاستقلال بعد.
التجمع السكاني الذي يضم عددا لا بأس به من العائلات، يتساءل قاطنوه عن سر تهميشه من قبل السلطات المحلية لبلدية سريانة، ففي الوقت الذي استفادت فيه أغلب الأحياء من مشاريع التهيئة وتكررت الاستفادة على مدار السنوات الماضية، لم يتلقى حيهم أي التفاتة من المسؤولين المحليين، بالرغم من حاجته الماسة إلى ثورة تنموية تنفض عنه غبـــار التهميش والمعاناة التي لازمت سكانه منذ سنوات.
وذكر بعض سكان الحي السالف الذكر، أن وضعية شبكة الطرقات لا تستحق أساسا كي يُطلق عليها تسمية طرقات، وهي التي لا تزال عبارة عن ممرات ومسالك ترابية على غرار تلك المتواجدة عبر القرى والمداشر، علاوة على غياب الإنارة العمومية التي تنعدم عبر مختلف ممرات وأزقة هذا التجمع السكاني الذي تبقى معاناة قاطنيه مستمرة دون أن تتدخل الجهات المختصة التي يبدو أنها في سبات عميق مثلما ذكره محدثونا.
ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.