محليات

تهميش “متعمد” لحي “العوفية” بقايس في خنشة

غياب أبرز متطلبات الحياة والسلطات تتفرج

لا يزال قاطنو حي “العوفية” ببلدية قايس 22 غرب عاصمة الولاية خنشلة، يتخبط في مشكلات قديمة ظلت تشكل انشغالات مرفوعة على طاولة مصالح البلدية لسنوات متتالية، دون أن تؤخذ بعين الاعتبار رغم أنه لا يبعد عن قلب المدينة إلا بحوالي 2 كلم، حيث أكد بعض قاطني الحي لـ”الأوراس نيوز” بأنهم يشتكون من مشكل غياب الكهرباء والغاز والماء الشروب وأدنى متطلبات الحياة منذ سنوات كما أن مصالح البلدية على علم بمعاناة سكان الحي الذي ظل على هامش اهتماماتها وعلى مر مجالس انتخابية متجددة، ما زاد من استياء المواطنين الذين طالبوا الجهات المعنية بالتحرك في القريب العاجل ليرفعوا الغبن عن هذا الحي المتواجد غرب البلدية على مقربة من الطريق الوطني رقم 88 الرابط بين ولايتي خنشلة وباتنة وخاصة فيما يتعلق بانعدام الكهرباء التي تحولت إلى أزمة بسبب الربط العشوائي الخطير، كما اضطر بعض السكان للتخلي عن سكناتهم حتى يتم إعادة الاعتبار للحي المنسي.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق