مجتمع

تواصل عمليات صنع الكمامات الطبية بمركز التكوين المهني لتاوزيانت

لفائدة عمال البلديات والمصالح الأمنية والحماية المدنية

تتواصل منذ أكثر من أسبوع، عملية صناعة الكمامات الطبية بوتيرة جيدة بمركز التكوين المهني والتمهين الإخوة شباطي بتاوزيانت غرب عاصمة ولاية خنشلة من أجل توفير هذه الإمكانيات الوقائية لعناصر الحماية المدنية والمصالح الأمنية وكذا عمال البلديات ممن يواجهون خطر الإصابة بعدوى فيروس كوفيد 19 يوميا، كما يتم تزويد جمعية كافل اليتيم فرع تاوزيانت بهذه المادة من أجل توزيعها حسب الحاجة حيث فاق عدد الكمامات المصنوعة خلال الأربعة أيام الأولى 1000 كمامة تمت صناعتها بجدية وإتقان من طرف متطوعين وأساتذة ومتطوعات من المنطقة ومتربصات ونساء رغبن في الوقوف جنبا إلى جنب رفقة المرابطين من أجل حماية الصحة العمومية والحول دون انتشار وباء كورونا الذي سجلت بشأنه ولاية خنشلة أكثر من 19 حالة، إذ تدخل العملية المذكورة في إطار الهبة التضامنية التي أبدتها عديد المؤسسات والهيئات من اجل تكريس مبدأ التكاتف والتآزر والتعاون للخروج من الأزمة وذلك تنفيذا لتعليمات وزارة التكوين والتعليم المهنيين ووالي ولاية خنشلة للمشاركة في الحملة التطوعية لانجاز الكمامات والألبسة الواقية مع الحرص الكامل على احترام قواعد السلامة للتدابير الوقائية المعمول بها، حيث تتواصل الحملة عبر 11 مؤسسة تكوينية بالولاية وتجاوز عدد الكمامات المصنوعة 16000 وقرابة 650 لباس وقائي كما تم انجاز 3 ممرات تعقيم، كما تتم عملية تعقيم مراكز التكوين من طرف وحدات الحماية المدنية من اجل ضمان سلامة المتطوعين وكذا توفير الجو الملائم للعمل.

نوارة.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق