ثقافة

مديرية الثقافة تكرم متبني الشعر الشعبي “عبد الغفار عبد الحفيظ”

تواصل فعاليات المعرض الوطني للكتاب

 عرفت الطبعة الثالثة للصالون الوطني للكتاب بولاية باتنة تزامنا والأنشطة المقدمة في ذات التظاهرة والتي في كل مرة تسعى لإبراز وتقديم أعمال الكتاب المحليين بباتنة وكذا الولايات المجاورة، استضافة الشاعر الشعبي عبد الغفار عبد الحفيظ وتكريمه من طرف مديرية الثقافة لولاية باتنة ومؤسسة gof expo بالتنسيق مع جمعية شروق الثقافية، حيث شهد الحفل حضورا مميزا لمثقفي الولاية ومختلف الوجوه الأدبية.

وفي ذات السياق قال الدكتور طارق ثابت أن الشاعر عبد الغفار عبد الحفيظ قامة شعرية وجب الاشادة بها، خاصة بعد عديد الأعمال والأشعار التي قدمها والتي تخدم الساحة الثقافية والأدبية في الجزائر، مضيفا أن التكريم يدخل ضمن رزنامة برنامج تظاهرة المعرض، التي أبت إلا وأن تكرم الوجوه الشعرية والأدبية والتقائها بالقراء والاحتكاك أكثر بهم وبتجاربهم، أين شهدت الأيام الماضية تقديم وبيع بإهداء لكل من الصحفي والكاتب طاهر حليسي والأديبة الصغيرة لينا قرناش، والكاتبة خديجة نايلي.

وينحدر الشاعر عبد الغفار عبد الحفيظ الملقب بمتنبي الشعر الشعبي  من ولاية المسيلة مدينة بوسعادة، حاصل على عدة جوائز جزائرية وعربية في مجال الشعر الملحون وحصل على الجائزة الأولى في مسابقة الشعر الشعبي ببومرداس، أين قدم أثناء نزوله ضيفا على المعرض الوطني للكتاب بباتنة مجموعة من القصائد على غرار “تقسيم الشعراء” وقصيدة “الأوراس” وقصيدة “بوسعادة” وقصيدة أخرى تتحدث عن العالم العربي.

كما شهد الحفل  حضور ضيف الشرف  الشاعر البار البار والذي ألقى بدورة قصيدتين وهما “كيف تحب وطنك” و”المتمردة”، وسط حضور معتبر من الشعراء الذي استمتعوا بما جادت أنامل الشاعرين.

يذكر أن فعاليات المعرض الوطني للكتاب الذي انطلق بقاعة أسيهار 5 من ديسمبر الماضي سيستمر إلى غاية 31 منه، ويعرف مشاركة أزيد من 20 دار نشر التي زينت رواق المعرض بمختلف الكتب ولكل الفئات العمرية، وبثقافات متعددة.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.