إقتصاد

توزيع أكثر من 40 ألف وحدة سكنية عبر 34 ولاية

خلال جانفي الجاري

أكثر من 40 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ سيتم توزيعها شهر جانفي على المستفيدين على مستوى 34 ولاية، حسبما أعلنه أول أمس بالجزائر وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار.

وقال السيد طمار في كلمة له  خلال حفل تسليم مفاتيح 4000 وحدة سكنية للمكتتبين لسكنات “عدل” بولاية الجزائر بحضور وزير الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي ووالي العاصمة عبد القادر زوخ أن هذه الوحدات السكنية (أكثر من 40 ألف) ستوزع على النحو التالي: 14.500 وحدة  سكنية بصيغة عمومي إيجاري و 17.000 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار و5.000 إعانة ريفية و4.000 قطع أرضية اجتماعية و2000 وحدة سكنية بصيغة ترقوي مدعم و500 وحدة سكنية بصيغة ترقوي عمومي، وذكر في ذات الإطار أنه تم توزيع سنة 2018 ما يعادل 295 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ، مبرزا بخصوص  تسليم مفاتيح 4000 وحدة سكنية للمكتتبين لسكنات “عدل” بولاية الجزائر التي تمت بقوله أن هذه السنة الجديدة استهلت بعملية  توزيع للسكنات (عدل) لم سبق لها مثيل على مستوى العاصمة، موضحا أن توزيع 4000 وحدة سكنية لمكتتبي عدل لولاية الجزائر يعد فقط المرحلة الأولى من عملية تتكون من ثلاثة المراحل حيث سيتم توزيع الحصة  الثانية المكونة من 3.500 وحدة سكنية يوم 31 جانفي المقبل أما الحصة الثالثة  المكونة من 3.270 وحدة سكنية فستكون في 10 فيفري القادم حيث سيبلغ العدد  الإجمالي للسكنات التي ستوزع خلال هذه العملية بالعاصمة 10.770 وحدة سكنية.

وثمن الوزير في سياق متصل الدور التي تلعبه ولاية الجزائر في عمليات إعادة الإسكان بالتنسيق مع دواوين الترقية والتسيير العقاري ومديرية السكن والتي  مكنت لحد الآن من إعادة إسكان حوالي 100.000 عائلة بما فيها 50.000 عائلة تم إعادة إسكانها من خلال عمليات الترحيل، وبعد أن حيا رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة باسم المستفيدين للعناية البالغة التي يوليها لقطاع السكن الذي يعتبره  القاطرة الأساسية  للتنمية أكد السيد طمار أنه بفضل هذا القطاع تشتغل اليد العاملة و كل المصانع المنتجة لمختلف المواد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق