وطني

توزيع أكثر من 80 ألف وحدة سكنية خلال أسبوع

تنطلق غدا عبر 10 ولايات

أعلن وزير السكن والعمران والمدينة، عبد الوحيد تمار، توزيع أكثر من 80  ألف سكن بمختلف الصيغ بمناسبة ذكرى اندلاع الثورة التحريرية الكبرى.

وأفاد تمار خلال مشاركته في فعاليات الندوة الوطنية حول تسيير مخاطر الكوارث يوم أمس الأول، في العاصمة، أن العملية ستنطلق من مدينة بسكرة غدا الخميس بحضور وزراء من الحكومة، حيث سيتم توزيع السكنات بالتزامن في 10 ولايات.

ومن المنتظر أن تستمر العملية التي تعتبر الأكبر في تاريخ الجزائر إلى غاية الفاتح من نوفمبر لتشمل كل الولايات.

وارتأت الحكومة ربط أكبر عملية من نوعها في توزيع السكن بالذكرى الـ 64 لاندلاع الثورة التحريرية المظفرة في رسالة على معركة البلاد الجديدة في البناء والتشييد، وقد سبق أن حددت الحكومة مواعيد توزيع السكن بمختلف صيغه بمناسبات وطنية ودينية كبرى من أجل إعطاء عمليات التوزيع الزخم المرجو من وراء القرار والعمل على إدخال الفرحة إلى المواطنين والعائلات تزامنا واحتفالات البلاد بالأعياد الوطنية والدينية.

وسبق أن جسدت السلطات العليا نظرتها الجديدة في مجال توزي السكن في مناسبتين فارطتين الأولى بمناسبة “ليلة القدر” رمضان المنصرم تعدت 50 ألف وحدة سكنية من مجموع الصيغ المعتمدة تلتها مناسبة أخرى تم فيها الإفراج عن رقم يفوق 55 ألف وحدة سكنية في احتفالية عيدي الاستقلال والشباب المنصرمة مست جميع الولايات عبر الوطن، فيما تعتزم هذه المرة رفع الرقم إلى ما يربو عن 80 ألف وحدة سكنية تنطلق عملية توزيعها غدا الخميس على مستوى 10 ولايات على أن تنتهي بتحقيق الرقم في ليلة نوفمبر الخميس القادم.

عبد الرحمان ش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق