محليات

توزيع السكنات بعين الطويـلـة مطلـع السنة المقبلة

البلدية تضم حصة مقدرة بـ 300 وحدة

كشف المدير الولائي للسكن في ولاية خنشلة، عن قرب توزيع 300 وحدة سكنية ذات طابع عمومي إيجاري ببلدية عين الطويلة، مشيرا في ذات السياق أن الأشغال الكبرى بذات البرنامج السكني استكملت في انتظار إتمام أشغال الربط بمختلف الشبكات.
وأضاف ذات المسؤول، أن أشغال التهيئة الخارجية والربط بمختلف الشبكات متواصلة وتسير بوتيرة مقبولة بمشروع 300 وحدة سكنية بعين الطويلة مؤكدا أن مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري تعمل بالتنسيق مع مديرية التعمير والهندسة المعمارية والبناء لولاية خنشلة على إنهائها قبل فصل الشتاء سعيا منها للعمل على تسليم المشروع وتوزيعه على مستحقيه في أقرب الآجال.
وأكد نفس المصدر، أن مصالح المديرية الولائية للسكن والديوان المحلي للترقية والتسيير العقاري تنتظر إفراج مصالح بلدية عين الطويلة عن قائمة 300 مستفيدا من هذا البرنامج السكني لإعداد الأوامر بالدفع والانطلاق في عملية تسديد مستحقات عقود الملكية من طرف المستفيدين من السكنات الإيجارية العمومية تحسبا للإعلان عن الموعد الرسمي لتوزيع 300 وحدة سكنية.
وخلص مدير السكن لولاية خنشلة، إلى التأكيد أن مصالحه قامت خلال السنتين الفارطتين بإحصاء توزيع أكثر من 6 آلاف وحدة سكنية على مستحقيها عبر 21 بلدية في الوقت الذي توجد فيه 16 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ في طور الإنجاز تتفاوت فيها نسب الإنجاز من مشروع إلى آخر. وتوسعت الحظيرة السكنية لولاية خنشلة خلال السنوات العشر الأخيرة لتضم حاليا 96 ألف وحدة سكنية منها 40 ألف وحدة ذات طابع عمومي إيجاري وأزيد من 38 ألف سكن ريفي و3 آلاف وحدة سكنية عن طريق البيع بالإيجار و3300 وحدة سكنية خاصة ببرنامج الترقوي مدعم و1800 سكن تساهمي حسبما تمت الإشارة إليه.
محمـد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق