محليات

توزيع سكنات دون غاز في تبسة

المستفيدون احتجوا في بئر العاتر

لم تدم فرحة العائلات المرحلة حديثا إلى سكنات جديدة بمدينة بئر العاتر في تبسة، طويلا بعد أن لاحت في الأفق مشكلة غياب الغاز الطبيعي وازداد الوضع سوءا مع صعوبة الحصول على قارورات غاز البوتان ومادة المازوت التي يشتد عليها الطلب خلال هذه الفترة.

وطالب المشتكون بالتدخل العاجل للجهات المعنية، للإسراع في مدهم بالغاز الطبيعي الذي طال انتظاره في هذه الأحياء، حيث قام سكان القطب السكني الجديد 400 سكن بطريق الشريعة، أمس الأول بغلق مقر وكالة سونلغاز بالمدينة على خلفية حرمانهم من مادة الغاز الطبيعي وما أسموه تماطل السلطات المحلية في تجسيد وعودها لتزويدهم بهذه المادة الحيوية.
وأكد المحتجون عبر صرخاتهم إلى المسؤول التنفيذي الأول في الولاية أن 400 عائلة تعاني منذ ترحيلها في شهر جويلية الماضي من غياب الغاز الطبيعي ما أجبرهم على اللجوء إلى مصالح مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز لحل المشكل، غير أن الشركة تماطلت، حسبهم، في تزويدهم بهذه المادة الحيوية، حيث قرّروا وقتها تنظيم حركة احتجاجية الشهر الفارط بغلق الطريق الولائي رقم 1 الرابط بين بلديتي بئر العاتر والشريعة، وتم فتحه بعد التدخل العاجل للسلطات المحلية التي أكدت سعيها لإيجاد الحلول المناسبة.

هواري. غ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق