محليات

توزيع سيارات إسعاف يحدث فتنة بخنشلة

سكان بغاي يستنكرون إقصاء بلديتهم من العملية

عبر شباب وسكان وبلدية بغاي، عن تذمرهم الشديد بعد إقصاء البلدية من الاستفادة من سيارة إسعاف جديدة بالرغم من الوعود العديدة التي تلقوها في فترات سابقة من أجل إنهاء معاناتهم خاصة وأن المرضى يتم نقلهم عن طريق سيارة الحماية المدنية لمستشفيات أخرى.

سكان بلدية بغاي في حديثهم مع “الأوراس نيوز” أكدوا على أن السلطات تنتهج سياسة التهميش والحقرة لأسباب تبقى مجهولة بالرغم من تكريمها مؤخرا من طرف والي الولاية كأحسن مؤسسة جوارية للصحة في النظافة والخدمات، كما أشاروا إلى أن بلدية بغاي بدون سيارة إسعاف لمدة تجاوزت السنة ما جعلهم يعتمدون على سيارة الإدارة.
وبالرغم من الشكاوي الكتابية والشفوية من طرف ممثلي المجتمع المدني المقدمة للسلطات الولائية والوعود المقدمة بأن بلدية بغاي ستكون من بين أولى المستفيدين لكن دون جدوى تبقى وعود لم تطبق على أرض الواقع خاصة بعد زيارة وزير الصحة الأخيرة واستفادت 7 بلديات من سيارات إسعاف جديدة.

معاوية ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق