محليات

توزيع قطع أرضيـة بـ”العروشية” في خنشلة

القائمة تم إحالتها على كبار العرش والأعيان للفصل فيها

أثارت طريقة توزيع القطع الأرضية الموجهة للبناء لفائدة الموظفين في بلدية بابار بخنشلة، بلبلة وجدلا كبيرين وسط المقصيين الذين استغربوا قيام الجهات الوصية بتوزيع القطع وفق سياسة “العروشية”.

مواطنون في اتصالهم بـ”الاوراس نيوز”، أكدوا أن البلدية كانت قد خصصت 25 قطعة أرضية صالحة للبناء لفائدة الموظفين وتم إيداع عديد الملفات في ذات السياق، ليتفاجأوا بعد مدة أن قائمة الملفات المقبولة قد تمت إحالتها إلى كبار العرش والأعيان من أجل الفصل فيها نهائيا، ليتم اختيار عدد معين من المستفيدين من كل عرش أو لقب دون اتخاذ العلاقات بين العائلات بعين الاعتبار، الأمر الذي تسبب في فوضى وفتنة بين الموظفين الذين تم قبول ملفاتهم وكبار العرش في حال إسقاط أسماءهم.

وطالب المعنيون مصالح البلدية بالتراجع عن هذا الإجراء الذي قد يكون فيه ظلم لبعض الراغبين في الاستفادة، خاصة إذا تعلق الأمر بطبيعة العلاقة التي تربط بينه وبين الأشخاص المختارين للبت في القائمة، والتي كان من المفروض أن تخضع لإجراءات صارمة واختيار وتمكين حسب الأولوية في الاستحقاق، إذ تعاب على ولاية خنشلة مثل هذه الإجراءات التي كثيرا ما تحولت إلى فوضى وفتنة بين الناس أثبتت فشل نظام تسيير الاستفادات.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق