محليات

توزيع 4200 سكن اجتماعي قبل نهاية السنة بباتنة

فيما تدعمت الولاية بـ400 سكن ريفي

من المرتقب أن يتم توزيــع حصة هامة من السكن العمـومي الإيجاري بولاية باتنة، قبل نهاية العام الحالي، حسبما كشف عنه وزير السكن كمال ناصري، وقال ذات المتحدث، أن عملية توزيع السكنات التي انطلقت في الخامس من شهر جويلية المنصرم مستمرة بتوزيع حصص هامة في مختلف الصيغ، خاصة الاجتماعي منها.

ناصري وخلال زيارته لولاية باتنـة، الخميس المنصرم، كشف عن توزيع حصة تقدر بأزيد من 4200 سكن عمومي إيجاري بمختلف بلديات الولايـة في غضون شهرين، مردفا أن العملية لن تقتصر على السكن الاجتماعي فحسب، وإنما تمتد إلى باقي الصيغ الأخرى، فيما تطرق ذات المسؤول إلى السكن الريفي وكشف عن تدعيم الولايـة بـ400 إعانة، في انتظار ما سيحمله قانون المالية الجديد والذي قال أن حوالي 65 بالمائة من البرنامج الإجمالي للسكن سيُخصص للسكن الريفي.

هذا ووافق وزير السكن على تحويل حصة تقدر بـ400 وحدة “LPA” كانت موجهة في وقت مضى لفئة الحرس البلدي، لعامة المواطنين من طالبي هذه الصيغة، فيما أوضح المسؤول الأول خلال التطرق لمشاكل بعض المكتتبين مع السكن الترقوي المدعم، أن حوالي 30 ألف مكتتب على المستوى الوطني كانوا يعانون من مشاكل مع هذه الصيغة، فيما أصبح عددهم حاليا أقل من 12 ألف مكتتب، حيث تم انتهاج حلول عقلانية ستسمح للمستفيدين ضمن هذه الصيغة باستلام سكناتهم بعد تنشيط ورشات الإنجاز.

وفي سياق آخر وضع ناصري حجر الأســاس لانطلاق أشغال إنجاز آخر حصة لسكنات عدل 2 بباتنة، والمقـدرة بـ880 وحدة، حيث تم تطوينها بالقطب العمراني 3، فيما أشرف في دار الثقافة على حفل تسليم مفاتيح 616 وحدة سكنية في مختلف الصيغ وكذا 121 مقرر استفادة من إعانات البناء الذاتي ضمن التجزئات الاجتماعيــة.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق