محليات

توزيع 500 إعانة للبناء الريفي على 60 بلدية بولاية سطيف

الأميار في مواجهة الاحتجاجات

تعيش العديد من بلديات ولاية سطيف، موجة احتجاجات في الأسابيع الأخيرة بسبب تأخر الإفراج عن قوائم المستفيدين من إعانات البناء الريفي والتي تناهز مبلغ 70 مليون سنتيم للإعانة، وتزامنت هذه الاحتجاجات مع الحصة الضئيلة التي استفادت منها الولاية هذه السنة والتي تناهز 500 حصة فقط.
ووجدت السلطات المحلية صعوبات كبيرة في توزيع هذه الحصة على بلديات الولاية التي تناهز 60 بلدية خاصة أن العديد من البلديات ذات طابع فلاحي حيث يكثر الطلب على هذا النوع من السكنات، وتأمل السلطات المحلية للولاية في الحصول على حصة إضافية منى أجل تدارك الخلل الحاصل حاليا خاصة أن الولاية كانت تراهن على توزيع 50 إعانة على كل بلدية خلال الفترة الحالية في ظل وجود عملية توزيع هامة للسكن خلال احتفالات عيد الثورة التحريرية المصادف لتاريخ الفاتح نوفمبر القادم.
ووجد رؤساء البلديات أنفسهم في مواجهة مباشرة مع طالبي إعانات البناء الريفي عبر عدد من البلديات نتيجة التأخر في الكشف عن المستفيدين، خاصة أن بعض البلديات استفادت خلال السنة الفارطة من حصص لم تجاوز 20 سكن مما جعل الأميار في مواجهة احتجاجات عارمة من طرف المواطنين.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق