محليات

توسع المساحات المسقية بمياه “الزيقو” بسطيف

مديرية الصحة تحذر من مخاطر وخيمة

حذرت مديرية الصحة والسكان ولاية سطيف من مخاطر وخيمة تنجر عن ظاهرة استعمال المياه المستعملة والقذرة لسقي المحاصيل الزراعية وهذا من خلال ارتفاع حالات التسمم الغذائي والإسهال في كل مرة والناجمة عن استهلاك منتوجات زراعية مسقية بهذه المياه.

وحسب مديرة الصحة بالولاية دليلة المير فقد تم اكتشاف العديد من المناطق الجديدة والتي يستعمل فيها الفلاحون المياه القذرة والمستعملة لسقي منتوجاتهم كما هو الحال في كل من مناطق مزلوق، عين عباسة، أولاد صابر، الرصفة، عين ولمان إلى حدود عين الحجر والطاية.

ورغم الإجراءات الأمنية المشددة لمحاربة هذه الظاهرة إلا أن بعض الفلاحين واصلوا سقي محاصيلهم الزراعية بهذه المواد القذرة في العديد من المناطق على غرار مشتة السبخة ببلدية الطاية شرق الولاية وكذا منطقة عين المرجة، وكانت مصالح الدرك الوطني قد تمكنت من حجز 5 مضخات تستعمل في ضخ المياه القذرة لسقي المنتوجات الفلاحي بمنطقة بني وسين شمال الولاية، علما أن أغلب المحاصيل التي يتم سقيها بهذه المياه تتمثل في البطيخ، الفلفل والطماطم، فيما يبقى الخطر الأكبر في إكتشاف سقي مادة الشمة بالمياه القذرة في الجهة الجنوبية على غرار بلدية الرصفة وهو مايشكل تهديدا خطير لصحة المستهلكين.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق