محليات

توقف ضخ المياه من سد كدية المدور بباتنة

بسبب تسرب بمحطة المعالجة بوحدة الإنتاج

تسبب تسرب كبير للمياه بمحطة المعالجة بوحدة الإنتاج بسد كدية المدور ببلدية تيمقاد (باتنة) في توقف ضخ هذه المادة الحيوية، حيث باشرت الفرق التقنية لإصلاح هذا التسرب منذ مساء الثلاثاء، ومن المنتظر أن يتم استئناف عملية معالجة المياه وضخها بعد انتهاء الأشغال ليعود توزيع الماء الشروب لوضعه الطبيعي تدريجيا.
وتوقف ضخ المياه من السد عبر الخطوط الثلاثة حيث يمون الأول منها مدن تازولت وباتنة وعين التوتة وبريكة والثاني مدينتي آريس وايشمول بولاية باتنة بإجمالي حوالي 300 ألف نسمة بالإضافة إلى الثالث الذي يمون جزء من ولاية خنشلة بالماء .
وتقدر طاقة إنتاج هذه المحطة حوالي 100 ألف متر مكعب من المياه يوميا منها حصة بـ70 ألف متر مكعب يوميا من هذه المادة توجه للمدن الممونة من السد بولاية باتنة فيما توجه 20 ألف متر مكعب يوميا من المياه نحو ولاية خنشلة.
وتبقى هذه الكمية لا تلبي الطلبات المسجلة بما في ذلك تخزين كميات من المياه لمواجهة أي أعطاب او توقف طارئ في عمليات المعالجة والضخ على مستوى السد، برغم المشروع الإستعجالي الذي أدرج لتدعيم محطة المعالجة الحالية بسد كدية المدور بأخرى أحادية الهيكل بطاقة تقدر بـ 25 ألف متر مكعب في انتظار مشروع توسعة محطة المعالجة مما يسمح بمضاعفة كمية المياه الى 200 ألف متر مكعب يوميا.
وبالنسبة لمدينة باتنة فإنها تتوفر على طاقة إضافية لتخزين المياه تقدر بـ 80 ألف متر مكعب من خلال الخزانات التي أنجزت في إطار مشروع تأمين عاصمة الولاية بهذه المادة الحيوية.
وستمكن هذه الطاقة الإضافية عند تدعيم وتوسعة محطة معالجة المياه بوحدة الإنتاج بسد كدية المدور من تأمين عاصمة الولاية بالماء الشروب لمدة 72 ساعة في حالة توقف ضخ المياه على مستوى السد.
ص. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق