محليات

توقف ضخ المياه يطرح مشكل التخزين بمحطة المعالجة بباتنة

سد كدية لمدور بتيمقاد

طرح مشكل توقف ضخ المياه بعد تسجيل تسرب كبير بمحطة المعالجة بوحدة الإنتاج بسد كدية المدور ببلدية تيمڤاد‮، مشكل تخزين المياه لمواجهة أي‮ ‬أعطاب أو توقف طارئ في‮ ‬عمليات المعالجة والضخ على مستوى السد.
وتقدر طاقة إنتاج هذه المحطة حوالي‮ ‬100‮ ‬ألف متر مكعب من المياه‮ ‬يوميا منها حصة بـ70‮ ‬ألف متر مكعب‮ ‬يوميا من هذه المادة توجه للمدن الممونة من السد بولاية باتنة،‮ ‬فيما توجه‮ ‬20‮ ‬ألف متر مكعب‮ ‬يوميا من المياه نحو ولاية خنشلة‮، ‬حيث تبقى هذه الكمية لا تلبي‮ ‬الطلبات المسجلة بما في‮ ‬ذلك تخزين كميات من المياه لمواجهة أي‮ ‬أعطاب أو توقف طارئ في‮ ‬عمليات المعالجة والضخ على مستوى السد.
وقال خلية الإعلام والاتصال بوحدة الجزائرية للمياه ‬ عبد الكريم زعيم، أن هناك مشروع استعجالي‮ ‬ ‬أدرج لتدعيم محطة المعالجة الحالية بسد كدية المدور بأخرى أحادية الهيكل بطاقة تقدر بـ25‮ ‬ألف متر مكعب في‮ ‬انتظار مشروع توسعة محطة المعالجة مما‮ ‬يسمح بمضاعفة كمية المياه إلى‮ ‬200‮ ‬ألف متر مكعب‮ ‬يوميا‮.‬
‬وبالنسبة لمدينة باتنة،‮ ‬أبرز عبد الكريم زعيم أنها تتوفر على طاقة إضافية لتخزين المياه تقدر بـ80‮ ‬ألف متر مكعب من خلال الخزانات التي‮ ‬أنجزت في‮ ‬إطار مشروع تأمين عاصمة الولاية بهذه المادة الحيوية‮ ‬وستمكن هذه الطاقة الإضافية،‮ ‬عند تدعيم وتوسعة محطة معالجة المياه بوحدة الإنتاج بسد كدية المدور،‮ ‬من تأمين عاصمة الولاية بالماء الشروب لمدة‮ ‬72‮ ‬ساعة في‮ ‬حالة توقف ضخ المياه على مستوى السد،‮ ‬يضيف نفس المصدر،‮ ‬مؤكدا أن طاقة تخزين الماء الشروب بالمدينة عبر الشبكة القديمة قبل انجاز مشروع تأمين باتنة بالماء الشروب تقدر بـ26‮ ‬ألف متر مكعب‮.‬
ص. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.