محليات

الكهرباء الريفية تثير استياء سكان تاكسلانت بباتنة

توقف مشروعها دون سابق إنذار

أثار عدم استكمال مشروع الربط بالكهرباء الريفية في بلدية تاكسلانت استياء المواطنين، بعد أن توقف المقاول المكلف بالمشروع عن أشغال الربط دون سابق إنذار تاركا خلفه أعمالا عالقة.

وذلك بعد أن قام بنصب الأعمدة الكهربائية دون أن يقوم بربطها بالكوابل وتوصيلها لسكنات المواطنين الذي أكدوا بأن خيبة أملهم كانت كبيرة، فبعد فرحهم بنيلهم للمشروع وشروع المقاول في تجسيده على أرض الواقع منذ 5 أشهر تفاجأوا الأن بتوقفه في منتصفه، وذلك ما أشعل فتيل الغضب لدى القاطنة خاصة أن المقاول ترك مشروعهم وذهب للعمل في مشروع آخر وفي مكان آخر، الأمر الذي وصفه السكان بالاستهتار وقلة المسؤولية وانعدام الاحترافية والمهنية عند بعض المقاولين الذين يتم تعيينهم بطريقة عشوائية وإلتوائية للتلاعب بالمشاريع التي طالما ينتظرها السكان القاطنون في البلديات التي تعاني من الافتقار للتنمية.

حالة تذمر واسعة خلفها عدم استكمال مشروع ربط السكنات بالكهرباء الريفية خاصة أن معظمها تغرق في الظلام الدامس، ناهيك عن انتشار ظاهرة الربط العشوائي وما ينجم عنها من مخاطر تهدد سلامة السكان الذين أكدوا بأنهم سلكوا كل الطرق للمطالبة في حقهم بالتنمية واستكمال المشروع غير أن كل الأبواب كانت موصدة في وجوههم حسب تعبيرهم وخاصة المسؤولين على مستوى الدائرة والبلدية، وذلك ما جعلهم يلوحون بالقيام بوقفة احتجاجية أمام مقر البلدية خلال الأيام القليلة القادمة للمطالبة بإكمال المشروع وإنهاء أشغال ربط سكناتهم بالكهرباء الريفية.

ايمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق