إقتصاد

توقيع خمس اتفاقيات لتعزيز الاندماج الصناعي الوطني

المناولة الصناعية

تم التوقيع خلال سنة 2018 على خمسة (5) اتفاقيات -إطار بين البورصة الجزائرية للمناولة والشراكة ومجمعات صناعية عمومية لتسهيل التحاق المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بأسواق هذه المؤسسات الصناعية الكبرى حسب ما علم أول أمس على هامش الطبعة ال5 للصالون الوطني المنعكس للمناولة “سانيست 2019”.

وخصت هذه الاتفاقيات الإطار على التوالي المجمع الصناعي للإسمنت الجزائر (جيكا) ومجمع الميكانيك العمومي ومجمع التجهيزات الكهربائية والكهرو منزلية والكترونيك ومجمع الصناعات المعدنية والحديد الصلب (ايميتال) وكذا المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية، حسبما أوضح الأمين العام لبورصة الجزائر للمناولة والشراكة، رمضان توكال.
ويتعلق الامر بتزويد هذه المؤسسات الكبرى حسب طلباتهم بقوائم المناولين المحليين الذين بإمكانهم تلبية حاجياتهم فيما يخص قطع الغيار واللوازم الصناعية المصنعة محليا.
ومن جهة أخرى أعلن السيد توكالأن اتفاقيات إطار اخرى هي حاليا قيد الاعداد مع مجمعي سوناطراك وسونلغاز، موضحا نفس المسؤول فيما يتعلق باستراتيجية البورصة الجزائرية للمناولة والشراكة، التي تضم ألف مناول، فإنها تسعى الى تسهيل التحاق اعضائها بالنشاطات ذات الاولوية التي تقوم بها الشركات الصناعية الكبرى (العمومية والخاصة) خاصة التي تنشط في مجال صناعة الميكانيك والطاقة.
وتسمح هذه الاستراتيجية -حسب نفس المسؤول-بتكثيف التعاون بين شبكة المناولين الوطنيين والمؤسسات الصناعية الكبرى قصد تعزيز التنافسية بين المناولين المحليين وبرفع نسبة الاندماج الوطني وكذا بتقليص كلفة الإنتاج، كما تسمح ايضا بتحديد قطع الغيار الصناعية التي تستورد والتي يمكن تصنيعها بالجزائر أو تصنع محليا ولكن غير معروفة.
ومن جهته أفاد مستشار تقني لدى البورصة الجزائرية للمناولة والشراكة، شعبان عبد الرزاق، على هامش الصالون أنه خلال بعض أشهر من تطبيق هذه الاتفاقيات، سمحت لعدد من المناولين الوطنيين بالحصول على أسواق مع مجمعات صناعية عمومية، وذكر على سبيل المثال مجمع جيكا الذي أدمج عدة مؤسسات صغيرة ومتوسطة جزائرية في شبكة الممونين بقطع الغيار الصناعية الضرورية لوحدات تصنيع للإسمنت.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق